مصر تحظر ممارسة الأنشطة الحزبية والسياسية والدعائية داخل الجامعات

مصر تحظر ممارسة الأنشطة الحزبية والسياسية والدعائية داخل الجامعات

المصدر: حسن خليل- إرم نيوز

أعلن المجلس الأعلى للجامعات في مصر برئاسة الدكتور خالد عبد الغفار، وزير التعليم العالي حظر ممارسة أي نشاط سياسي أو حزبي أو دعائي داخل أسوار الجامعة، رافضاً إقحام الجامعات في العمل السياسي تجنباً للصدام داخل الحرم الجامعي.

وجاء قرار المجلس خلال اجتماعه مساء اليوم الخميس بحضور وزير التربية والتعليم والتعليم الفني ”طارق شوقي“، ورؤساء الجامعات المصرية، حيث تم القرار بالإجماع.

وأكد وزير التعليم العالي خلال تصريحات رسمية عقب الاجتماع أن ممارسة النشاطين السياسي والحزبي ممنوعة داخل الجامعات، قائلاً: “ الجامعات ليست مكانًا للحملات الانتخابية والدعائية، ولا لممارسة نشاط سياسي“.

ويأتي قرار المجلس الأعلى للجامعات بعد إعلان عدد من شباب الجامعات، ومنهم أعضاء في أحزاب مؤيدة للرئيس عبد الفتاح السيسي عن قيامهم بنقل حملة ”علشان تبنيها“، المؤيدة لترشح السيسي لفترة رئاسية ثانية داخل الجامعات، إلى جانب الترويج لها على مواقع التواصل الاجتماعي بتحديد أماكن تجمع أعضاء الحملة في الجامعات من قبل نشطاء في بعض الجامعات.

وقالت  مصادر خاصة داخل المجلس الأعلى خلال تصريحات لـ“إرم نيوز“ إن قرار الحظر جاء تجنباً لتحول الحرم الجامعي إلى ساحة سياسية بشكل عام، ولتجنب الصدام بين الطلاب المؤيدين للحملة وأداء الرئيس السيسي، والرافضين، كونه يتعلق بانتخابات يحق لكل فرد التعبير فيها عن رأيه.

وأضاف المصدر: ”القرار جاء حفاظاً على قدسية الحرم الجامعي، وعدم استغلاله من قبل أحزاب معينة أو نشطاء سياسيين، ومن حق كل طالب التعبير عن رأيه السياسي، لكن خارج أسوار الجامعة“.

يذكر أن العديد من الشخصيات العامة قد وقَّعت على استمارة حملة ”علشان تبنيها“ المؤيدة لترشح الرئيس السيسي لفترة رئاسية ثانية، وقد لاقت رواجاً كبيراً خلال الفترة الماضية في الشارع المصري، وعلى صفحات التواصل الاجتماعي، إلا أن بعض شباب الأحزاب أعلنوا نقل الحملة إلى داخل الجامعات خلال أيام.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة