لماذا انخفضت الصادرات المصرية رغم تعويم العملة المحلية؟

لماذا انخفضت الصادرات المصرية رغم تعويم العملة المحلية؟

المصدر: دعاء مهران - إرم نيوز

تراجعت العديد من الصادرات المصرية بشكل حاد خلال الأشهر الأخيرة، بنسب انخفاض تراوحت بين 9 إلى 19%، رغم توقعات بتصاعدها أكثر عقب تحرير سعر الصرف بالبلاد، في تشرين الثاني/ نوفمبر الماضي، الذي خفض سعر العملة المحلية المصرية 100%.

وأفاد تقرير ”الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء“، الصادر اليوم الخميس، بأن صادرات الجلود تراجعت بنسبة 13.7% خلال الأشهر الـ 9 الأولى من العام الجاري لتبلغ 88 مليون دولار، كما تراجعت صادرات الأثاث خلال الفترة ذاتها بنسبة 10 % مقارنة بالفترة نفسها العام الماضي، فيما تراجعت واردات قطاع الأثاث بنسبة 27 %.

وتراجعت أيضًا صادرات قطاعات الصناعات المعدنية خلال آب/أغسطس الماضي لتسجل 342 مليون دولار، مقارنة بنحو 463 مليونا خلال الشهر ذاته من العام الماضي بنسبة انخفاض 26%.

كما تراجعت صادرات بعض القطاعات الاقتصادية خلال العام الجاري، مثل المستلزمات الطبية بنسبة 12%، والصناعات اليدوية 19% والجلود والمنتجات الجلدية 14% والمصنفات الفنية 55%.

وأرجع الخبير الاقتصادي المصري رضا عيسى أسباب انخفاض الصادرات إلى وجود مكون أجنبي في الصناعة المحلية، ما رفع تكلفة إنتاج الصناعة المصرية بعد قرار تحرير العملة المحلية.

وأضاف عيسى لـ ”إرم نيوز“ أن اتخاذ قرار تعويم الجنيه كان يهدف لتشجيع الصادرات المحلية، ولكنه لم يعلم أن الصادرات المحلية تحتوي جزءًا كبيرًا جدًا من المكون الأجنبي المستورد.

وأوضح أن صناعة الملابس المصرية تحتوى مكونا يمثل 50% من صناعتها يتم استيراده من جنوب شرق آسيا، وهذا ما رفع تكلفة إنتاج الملابس المصرية، وخفض التأثيرات الإيجابية لقرار تعويم الجنيه.

وأشار عيسى إلى أن سبب انخفاض الصادرات جاء نتيجة اتجاه رجال الأعمال المصريين من رواد الصناعة إلى المجال العقاري، مؤكدًا أن بلاده تواجه مشكلة حقيقية في التوجهات الاقتصادية لهذه الفئة.

وأشار إلى أن روشتة الاقتصاد في بلاده تحتاج إلى إعادة نظر، مضيفًا أن بلاده تعطي إعفاء لرجال الأعمال المضاربين في البورصة الذين يحققون أرباحًا وليس لديهم مصانع يوفرون بها فرص عمل، بينما تفرض ضرائب على قطاع الصناعات.

وتساءل الخبير: ”هل تريد الحكومة تشجيع المضاربة في البورصة أم تريد تشجيع الصناعة؟“.

وطالب الخبير الاقتصادي المصري، صلاح الدين فهمي، بضرورة وضع الحكومة المصرية روشتة إصلاح لمنظومة الصادرات التي تحتاج لتدخل واهتمام كبيرين عبر زيادة مخصصات صندوق دعم الصادرات.

ودعا صلاح الدين في تصريحات لـ ”إرم نيوز“ الحكومة إلى تشجيع القطاعات الإنتاجية وتنميتها والتدخل الفوري لتقليل تصدير المواد الخام.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com