السعودية تشارك ”ثقافيا“ في كأس العالم بالبرازيل

السعودية تشارك ”ثقافيا“ في كأس العالم بالبرازيل

الرياض – رغم خروج المنتخب الوطني السعودية من التصفيات المؤهلة لكأس العالم لكرة القدم 2014 التي ستُقام في البرازيل، قررت المملكة أن تكون لها مشاركة ثقافية في البطولة.

تعتزم السعودية إرسال فرقة للفنون الشعبية إلى البرازيل وتنظيم مجموعة من الأنشطة الثقافية خلال كأس العالم.

وقال عبد العزيز الملحم وكيل وزارة الإعلام السعودية للعلاقات الثقافية الدولية: ”مشاركة المملكة هي تشارك بكأس العالم في البرازيل بمشاركة ثقافية. لم يحالفنا الحظ بالمشاركة الرياضية ولكن نشارك إن شاء الله مع العالم بهذه المشاركة الثقافية واللي من خلالها نستعرض الثقافة السعودية من فنونها.. فلكلورها.. أطعمتها.. لباسها.. كل الفكر السعودي.“

وأضاف أن السعودية تسعى إلى تغيير صورتها النمطية لدى العالم.

وقال الملحم: ”الفكرة الموجودة عنا في العالم هي أن احنا أصحاب جمال وأن احنا أصحاب صحرا وأن عندنا نفط.. وطلعت علينا المفردات السلبية. ولكن احنا نحاول من خلال الأيام الثقافية أن احنا نبين أن المجتمع السعودي والإنسان السعودي هو جزء من المجتمع العالمي.“

وأعدت الوزارة فرقة للفنون الشعبية للسفر إلى البرازيل خلال بطولة كأس العالم لتقديم عروض أمام الجمهور. وترجمت الفرقة كلمات بعض أغنياتها الشعبية إلى اللغة الانجليزية ليسهل فهمها لأبناء الجنيسات المختلفة التي ستحضر البطولة.

وذكر عبد العزيز الدخيل المشرف على الفرقة أن الهدف من المشاركة الثقافية في كأس العام هو التعريف بالفن الشعبي والتراث الثقافي السعودي.

وقال الدخيل ”بدون مبالغة لو تسأل رجل من الشارع عن السامبا.. قال لك أنا أعرف السامبا أنه رقصة برازيلية. من وين عرفناها؟ عرفناها من خلال كأس العالم ومن خلال البطولات.. من خلال المعارض. فنحن دورنا الآن هو نقل التراث السعودي.. العرضة السعودية المزمار.. الرقصات.. إلى البرازيل.“

وتجمع عروض الفنون الشعبية التقليدية بين العزف والغناء والرقص الجماعي. ومن أشهر الرقصات التي تؤدى على أنغام الموسيقى الشعبية التقليدية رقصة العرضة أو رقصة الحرب التي يؤديها المشاركون فيها في صفين بمصاحبة مجموعة من العازفين على آلات الإيقاع المختلفة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com