اليمن يعلن أسماء 3 قتلى ”سعوديين“ من عناصر ”القاعدة“

اليمن يعلن أسماء 3 قتلى ”سعوديين“ من عناصر ”القاعدة“

صنعاء -أعلن الجيش اليمني، اليوم الإثنين، عن أسماء 3 قتلى، سعوديين من عناصر تنظيم ”القاعدة“ في المواجهات المسلحة الجارية بين قوات من الجيش ومسلحي التنظيم مساء الجمعة الماضية في محافظة حضرموت جنوبي البلاد.

وذكر موقع ”26 سبتمبر“ الإلكتروني، التابع لوزارة الدفاع اليمنية اليوم أن ”من بين قتلى عناصر تنظيم القاعدة في سيئون بمحافظة حضرموت (جنوب) قبل 3 أيام ثلاثة سعوديين هم: يرموك، وذباح بن حسين الشروي، وأبو عمير النجدي.

وأشار الموقع أيضا إلى إصابة اثنين من عناصر تنظيم القاعدة، أحدهما سعودي الجنسية، هو أنس الشروري، وآخر يمني هو أبو خالد الحضرمي، دون أن يذكر تفاصيل إضافية.

ولم يتسن الحصول على تعقيب فوري من السفارة السعودية باليمن حول هذا الشأن حتى الساعة 07.40 تغ.

والسبت الماضي، أعلن موقع وزارة الدفاع اليمنية على الإنترنت، ”مقتل 15 إرهابياً بينهم سعوديان مساء الجمعة في مدينة سيئون بمحافظة حضرموت“، فيما قال بيان للجنة الأمنية في حضرموت (حكومية) إن 12 جنديا من الجيش قتلوا، وجرح 11 آخرون، في هجوم شنه مسلحو القاعدة على مدينة سيئون.

وهاجم مسلحو القاعدة، مساء الجمعة الماضي، مقر قيادة المنطقة العسكرية الأولى ومقري الاستخبارات وجهاز الأمن القومي بمدينة سيئون إضافة إلى مبنى المجمع الحكومي وفرع البنك المركزي بالمدينة.

وفي وقت سابق من نهاية الأسبوع الماضي، أشار الرئيس اليمني عبدربه منصور، إلى أن 70% من مقاتلي تنظيم القاعدة في اليمن ”أجانب“.

وبدأت منذ أواخر أبريل/ نيسان الماضي، وحدات عسكرية من الجيش اليمني وبالتعاون مع الوحدات الأمنية، ورجال اللجان الشعبية، تنفيذ عملية واسعة تحت شعار (معاً من أجل يمن خال من الإرهاب) ضد عناصر تنظيم القاعدة في محافظتي شبوة وأبين، أسفرت عن سقوط عشرات من مقاتلي التنظيم، بحسب ما تعلنه السلطات اليمنية، وهو ما لا تعقب عليه ”القاعدة“ التي تواجه هذه العملية بعمليات انتقامية تشنها ضد عناصر الجيش والشرطة والحكومة، ومؤسسات تابعة لهم.

ويشهد اليمن حالة اضطراب أمني منذ الاحتجاجات الشعبية، التي اندلعت عام 2011، وأطاحت بنظام الرئيس اليمني السابق، علي عبد الله صالح، عام 2012، تصاحبها عمليات اغتيال لمسؤولين حكوميين، وضباط بالجيش والشرطة، تشير فيها السلطات بأصابع الاتهام إلى ”تنظيم القاعدة“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة