مصر.. مساع لإلغاء عضوية البرادعي وأيمن نور في نقابة المحامين – إرم نيوز‬‎

مصر.. مساع لإلغاء عضوية البرادعي وأيمن نور في نقابة المحامين

مصر.. مساع لإلغاء عضوية البرادعي وأيمن نور في نقابة المحامين

المصدر: محمد ربيع – إرم نيوز

تتجه نقابة المحامين المصريين لشطب اسم كل من السياسي المخضرم والمرشح السابق لانتخابات الرئاسة محمد البرادعي، والمعارض أيمن نور من جداول النقابة، في الوقت الذي يتلقيان فيه اتهامات بإثارتهما للأزمات وتضليل الرأي العام، وهو ما تعتبره المعارضة المصرية تنكيلاً بالمخالفين للنظام.

وكشف وكيل نقابة المحامين المصرية مجدي سخي أن النقابة تتجه لشطب مئات الآلاف من المحامين المقيدين بجداول المشتغلين خلال الفترة المقبلة، بسبب عدم ممارستهم المهنة أو تهربهم من تسديد الاشتراكات، إلى جانب عدم توفر شروط التسجيل في ملفات عدد كبير منهم.

وقال وكيل نقابة المحامين لـ“إرم نيوز“، إن ”قرار الشطب سيشمل عدداً من الشخصيات البارزة على رأسها محمد البرادعي والمحامي أيمن نور بسبب مخالفتهم لقانون المحاماة الذي يوضح آلية وشروط عضوية المحامي داخل النقابة“، موضحًا أن مجلس النقابة الحالي اكتشف ضم عدد كبير من المحامين خلال فترة حكم الرئيس الأسبق محمد مرسي إلى النقابة دون توافر الشروط القانونية اللازمة لتسجيلهم.

بدوره أوضح رئيس لجنة تنقية الجداول بالنقابة العامة للمحامين صلاح الصالح أن المجلس اتخذ قراراً أمس الثلاثاء، بشطب المحامين الذين غادروا البلاد للعمل بالخارج أو الإقامة الدائمة من جداول المشتغلين ونقلهم إلى جداول غير المشتغلين، مبينًا أن عدد المهددين بالشطب سواء داخل مصر أو خارج مصر يصل إلى نحو 300 ألف محام.

وأضاف الصالح لـ“إرم نيوز“، أن هناك ضوابط وضعتها النقابة مؤخراً لضمان وصول الخدمة النقابية إلى المحامي المشتغل وعدم انتفاع غير المشتغل بها، مشيرًا إلى أن عددا كبيرا من المحامين يعملون في مجالات غير المحاماة مثل التجارة والحرف اليدوية والوظائف الحكومية.

والبرادعي، كان له دور بارز في الإطاحة بنظام الرئيس المصري الأسبق حسني مبارك، وقاد في نهاية 2012 جبهة الإنقاذ الوطني، المعارضة لحكم الرئيس المخلوع محمد مرسي، في يوليو 2013.

وتولى منصب نائب رئيس الجمهورية المؤقت وقتها ”عدلي منصور“، قبل أن يستقيل من منصبه منتصف أغسطس 2013.

وأيمن نور المعارض للنظام الحالي، كان المنافس الوحيد في انتخابات الرئاسة في انتخابات 2005 التي فاز بها الرئيس الأسبق حسني مبارك الذي أطاحت به ثورة 25 يناير 2011، وشكك الكثيرون على الصعيدين المحلي والدولي في نزاهة تلك الانتخابات واعتبروها صورية، وغادر نور القاهرة في آب/ أغسطس 2013 عقب ثورة 30 حزيران/ يونيو.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com