في تراجع عن تفاهمات التهدئة.. إسرائيل تقرر منع إدخال بعض المواد الخام لغزة

في تراجع عن تفاهمات التهدئة.. إسرائيل تقرر منع إدخال بعض المواد الخام لغزة

تدرس إسرائيل إمكانية وقف إدخال بعض المواد الخام إلى قطاع غزة، بزعم أن هذه المواد يمكن استخدامها في صناعة المعدات العسكرية، ما يعتبر تراجعاً عن تفاهمات التهدئة في غزة.

وبحسب الإذاعة الإسرائيلية الرسمية "كان"، يأتي ذلك بناء على الطلب الذي قدمته وزيرة الاستيطان، أوريت ستروك، ووجهته إلى رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو.

وطلبت ستروك من نتنياهو إعطاء التعليمات للجهات المعنية من أجل حظر إدخال بعض المواد الخام إلى غزة، وبررت طلبها بأن بعض المواد هي ثنائية الاستخدام، يمكن استعمالها في صناعة معدات عسكرية، على حد قولها.

يذكر أن الحكومة الإسرائيلية السابقة، برئاسة نفتالي بينت ويائير لابيد، سمحت بإدخال المواد الخام المذكورة، وذلك للمرة الأولى منذ بدء الحصار الإسرائيلي لقطاع غزة العام 2006.

وردا على رسالة ستروك، وافق نتنياهو على طلبها، ووجه تعليماته إلى مستشار الأمن القومي تساخي هنغبي؛ وذلك من أجل فحص قائمة المواد الخام التي يجري إدخالها لقطاع غزة، ومن بينها ثنائية الاستخدام، وذلك من أجل حظر إدخالها.

يذكر أن إسرائيل شنت، في التاسع من أيار/مايو الحالي، عملية عسكرية أطلقت عليها اسم "السهم الواقي" ضد حركة الجهاد الإسلامي في قطاع غزة، استمرت 5 أيام، ما أسفر عن مقتل 33 فلسطينيا بينهم 6 أطفال وعشرات الإصابات، إلى جانب خسائر مادية فادحة بمختلف القطاعات.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com