جنود من الجيش الأردني على إحدى الواجهات الحدودية
جنود من الجيش الأردني على إحدى الواجهات الحدوديةرويترز

الأردن: لا دليل على وقوف دولة بعينها وراء عمليات التهريب

أكد وزير الداخلية الأردني مازن الفراية، بأن عمّان "لا تملك دليلا ماديا أو ملموسا يؤكد وقوف دولة بعينها وراء تهريب المخدرات إلى البلاد"، مبينا بأن أي منطقة حدودية في العالم تشهد محاولات تسلل وتهريب.

وقال الفراية في تصريحات نقلتها قناة "المملكة" شبه الرسمية، إن الأردن ومن خلال التنسيق بين القوات المسلحة والأجهزة الأمنية والرسمية قادر على التصدي لمحاولات التهريب والتسلل، مشيرا إلى أن السلطات الأمنية أحبطت الكثير من عمليات تهريب المواد المخدرة باتجاه دول الجوار، خصوصا على الحدود الشمالية والشرقية، وفق قوله.

وأكد الوزير الأردني، بأن محاولات تهريب السلاح إلى البلاد، تتم بهدف الاتجار "وأمور أخرى"، لكن تلك المحاولات يتم مواجهتها بـ"إجراءات مشددة".

أخبار ذات صلة
محللون لـ "إرم نيوز": على إيران ووكلائها عدم اختبار صبر الأردن

وكشف الفراية، عن تعاون وتنسيق كبير بين وزارة الداخلية الأردنية، ونظيرتيها في العراق وسوريا، لكنه قال: "لكل دولة قدراتها وإمكانياتها، إلا أن كل دولة عليها تحمل عبء منع أي محاولة لعمليات التهريب".

وأشار وزير الداخلية الأردني إلى ارتفاع كميات المواد المخدرة المضبوطة خلال الأشهر الأربعة الأولى من العام الحالي، مقارنة مع العام الماضي، بمعدل زيادة نحو 6 ملايين حبة كبتاغون معظمها تكون موجهة نحو دول الخليج العربي.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com