طلاب يعتصمون في إحدى الجامعات الأمريكية
طلاب يعتصمون في إحدى الجامعات الأمريكيةرويترز

اتفاقات و"وعود غامضة" للطلاب المحتجين في الجامعات الأمريكية

أكدت صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية أنّ الاحتجاجات الطلابية التي شهدتها عدة جامعات أمريكية على امتداد أسابيع أثمرت إبرام "اتفاقات" مع المتظاهرين المطالبين بوقف الحرب في غزة.

وقدمت الصحيفة، في تقرير لها، حصيلة الحراك الذي قام به شباب الجامعات الأمريكية منذ 17 أبريل الماضي للمطالبة بوقف الحرب في غزة، ووقف كل أشكال التواصل والتعاون بين إدارات جامعاتهم والشركات الإسرائيلية المؤيدة للحرب.

وأكدت الصحيفة أن هذا الضغط أجبر عدة جامعات أمريكية على إبرام اتفاقات مع الطلاب المحتجين؛ ففي جامعة كاليفورنيا بيركلي تمكن الطلاب من إقناع إدارتهم بالموافقة على دعم "وقف إطلاق النار في غزة"، وفي جامعة "روتجرز" حصلوا على وعد بتقديم منح دراسية لـ10 طلاب فلسطينيين تضرروا من حرب غزة.

أخبار ذات صلة
بعد أسابيع عاصفة..تراجع حدة الاحتجاجات المؤيدة للفلسطينيين في الجامعات الأمريكية

وتعهدت إدارة جامعة براون بأن يصوت مجلس الأمناء على سحب الاستثمارات من إسرائيل، وفي هارفارد وافقت الإدارة على "مناقشة أسئلة الطلاب المتعلقة باستثمارات الوقف المالي"، بحسب التقرير.

ولم تقدّم أي من هذه الجامعات تعهدات صريحة بإنهاء استثمارات بمليارات الدولارات في شركات تدعم إسرائيل وعملياتها العسكرية، وهو مطلب أساسي لمعظم المحتجين، واكتفت بعض الجامعات بتقديم التزام بإلغاء عقوبات عن الطلبة الذين تم توقيفهم، أو حتى "بتعهدات غامضة" بشأن التوسع في المناهج الدراسية المرتبطة بالدراسات الفلسطينية، بحسب الصحيفة.

وأكدت "نيويورك تايمز" أنّ تعهدات واتفاقيات الجامعات مع المحتجين التي لا تلبي مطالبهم "تعرضت لانتقادات من ناشطين وطلاب" رأوا أنها "غير كافية"، فيما وصفت جماعات مناصرة لإسرائيل هذه الاتفاقيات بمثابة "مكافأة للطلاب الذين عطّلوا الجامعات وانتهكوا سياساتها"، بحسب تعبيرهم.

وكانت الجامعات الأمريكية قد شهدت حركة احتجاج واسعة بمشاركة عشرات الآلاف من الطلاب، اعتصموا داخل الحرم الجامعي للمطالبة بوقف الحرب في غزة، وتعاطت معظم الجامعات مع تلك التحركات بتدخل أمني عنيف في بعض الأحيان، وتم توقيف أكثر من 2200 طالب على امتداد أيام الاحتجاجات.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com