جندي إسرائيلي في قطاع غزة
جندي إسرائيلي في قطاع غزةأ ف ب

مسؤولون: إسرائيل تعتزم تنفيذ عملية جديدة لتحرير باقي الرهائن في غزة

نقلت صحيفة "يسرائيل هيوم" العبرية، الأحد، تصريحات عدد من المسؤولين الأمنيين في إسرائيل بشأن شن عملية مكثفة في قطاع غزة لتحرير باقي الرهائن المحتجزين لدى حركة حماس، والتي ستستغرق عدة أسابيع.

وأوضحت الصحيفة أنه على خلفية إطلاق سراح المختطفين الإسرائيليين الأربعة من قطاع غزة، وتزامنًا مع الحرائق الضخمة التي اشتعلت في الجبهة الشمالية، انعقد اجتماع لحكومة بنيامين نتنياهو داخل مجلس الوزراء الإسرائيلي.

أخبار ذات صلة
الغارديان: 80% من مؤسسات التعليم في قطاع غزة دُمرت

وفي غضون ذلك، قال مسؤولون أمنيون إسرائيليون، في إحاطة للحكومة، إنهم مستعدون للدخول في معارك مع "حزب الله" اللبناني في الجبهة الشمالية لكنهم ينتظرون التعليمات من المستوى السياسي.

إضافة إلى ذلك، قال المسؤولون الأمنيون للوزراء، "إن الجيش الإسرائيلي ينتصر في غزة وليس من المنطقي أن يكون هُناك من يحاول تقديم الأمر بشكل مختلف"، كما أشاروا إلى ضرورة شن عملية مكثفة في غزة لتحرير باقي الرهائن والتي ستستغرق عدة أسابيع أخرى.

وفي سياق متصل، قالت الصحيفة إن الوزير الإسرائيلي وعضو مجلس الحرب، بيني غانتس، سيدلي بكلمة، اليوم، بشأن موقفه النهائي من الاستقالة من الحكومة الإسرائيلية.

وفي المستوى السياسي، تشير التقديرات إلى أن "غانتس" في عجلة من أمره لتقديم استقالته من الحكومة قبل طرح قانون التجنيد، غدًا، أمام الجلسة العامة في الكنيست، ومن المتوقع أيضًا أن يخصص جزءًا مركزيًا من خطابه لهذا الأمر.

وأضافت الصحيفة أنه على الجانب الآخر، تم تفعيل سلسلة من صفارات الإنذار، منذ ساعات الصباح، في مستوطنات الشمال، كما تم إعلان حالة التأهب في شمال الجولان تخوفًا من تسلل طائرات معادية إلى المنطقة، وذلك تزامنًا مع اندلاع حرائق ضخمة في منطقة بانياس.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com