أعمدة الدخان تتصاعد جراء شدة القصف الإسرائيلي على مدينة خان يونس
أعمدة الدخان تتصاعد جراء شدة القصف الإسرائيلي على مدينة خان يونسرويترز

الجيش الإسرائيلي يستهدف مباني الهلال الأحمر بخان يونس

استهدف الجيش الإسرائيلي، مباني جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني ومستشفى الأمل التابع لها غرب مدينة خان يونس جنوبي قطاع غزة، وذلك من خلال إطلاق النار الكثيف وقذائف المدفعية، بهدف إجبار النازحين على الإخلاء.

وقال الناطق باسم الجمعية، رائد النمس، إن "الجيش الإسرائيلي يطلق النار بشكل عشوائي ومكثف على مباني الجمعية ومستشفى الأمل، وذلك من أجل دفع نحو 7 آلاف نازح للإخلاء تمهيدًا لاقتحام المباني والسيطرة عليها.

وأوضح النمس لـ"إرم نيوز" أن "الجيش الإسرائيلي يواصل حصاره المطبق لمباني الجمعية ومستشفى الأمل منذ أكثر من أسبوعين، ويطلق النار على أي جسم متحرك داخل المباني وبمحيطها"، لافتًا إلى أن ذلك أدى لإصابة ومقتل عدد من النازحين والطواقم الطبية.

وأشار إلى أن "مستشفى الأمل يعاني من نفاد مخزون الطعام وشح الأدوية والمعدات الطبية، كما إن كمية الوقود المتوفرة لتشغيله تكفي فقط لأيام معدودة"، مشددًا على أن إسرائيل تسعى لإخراج المستشفى من الخدمة.

وأضاف: "الجيش الإسرائيلي يرغب بوقف جميع عمليات الهلال الأحمر، وتكرار سيناريو غزة وشمالها، حيث توقف بتلك المناطق جميع خدمات الجمعية بسبب الاستهداف الإسرائيلي المتواصل للطواقم الطبية والإغاثية".

وحذر النمس، من كارثة إنسانية في محيط الجمعية ومستشفى الأمل، خاصة بالطواقم الطبية والنازحين، لافتًا إلى أن الطواقم لا تتمكن من الوصول إلى أي مصاب من النازحين أو بالساحات؛ ما يعني أن أي مصاب معرض لخطر الموت.

الجدير ذكره، أن الجيش الإسرائيلي يواصل عملياته العسكرية داخل مدينة خان يونس، ويحاصر محيط مستشفيي الأمل وناصر، وهما المستشفيان الرئيسان بالمدينة، إذ ينذر خروجهما عن الخدمة بكارثة صحية.

أخبار ذات صلة
بعد مواصلة قصفه.. مياه الأمطار تتسرب على مرضى مستشفى الأمل في غزة

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com