دمار هائل في محيط مستشفى الشفاء بغزة
دمار هائل في محيط مستشفى الشفاء بغزةمتداولة

الجيش الإسرائيلي ينسحب من "الشفاء" مخلفاً جثثاً ودماراً هائلاً

انسحب الجيش الإسرائيلي بشكل كامل من داخل مجمع الشفاء الطبي والمناطق المحيطة به غربي مدينة غزة، فجر الاثنين، ما كشف عن عشرات القتلى ودمار هائل في المستشفى ومحيطه.

وأفاد شهود عيان لمراسل الأناضول، بأن قوات الجيش الإسرائيلي انسحبت بشكل كامل من داخل مستشفى الشفاء والأحياء السكنية المحيطة بها، فجر الاثنين، باتجاه مناطق جنوب حي تل الهوى، جنوبي غرب مدينة غزة.

وذكر الشهود أن الانسحاب كشف عن إحراق القوات الإسرائيلي لجميع مباني مستشفى الشفاء وخروجها بالكامل عن الخدمة.

مبنى الجراحات التخصصية سابقاً
مبنى الجراحات التخصصية سابقاًمتداولة

وأوضح الشهود أن الجيش دمر طوابق بشكل كامل في مبنى الجراحات التخصصية وأحرق بقية المبنى فيما أحرق مبنى الاستقبال والطوارئ الرئيسي ودمر عشرات من غرفه وجميع الأجهزة الطبية فيه.

كما أحرقت القوات الإسرائيلية مباني الكلى والولادة وثلاجات دفن الموتى والسرطان والحروق ودمرت مبنى العيادات الخارجية.

ووفق مصادر طبية فلسطينية، فإن المستشفى خرج بشكل كامل عن الخدمة ويصعب استئناف العمل خلال الفترة الحالية.

وذكرت المصادر أن الجيش دمع جميع الأجهزة الطبية في المجمع وغرف العمليات والعناية المكثفة.

دمار هائل وشامل في المستشفى
دمار هائل وشامل في المستشفىمتداولة

وفي السياق، قال الشهود إنه تم العثور على عشرات القتلى في مجمع الشفاء الطبي وفي شوارع عمر المختار وعز الدين القسام وأبو حصيرة وبكر وحبوش وجميعها محيطة بالمستشفى.

وأوضحوا أن الجيش دمر المقبرة المؤقتة التي كان قد أقامها الفلسطينيون في مجمع الشفاء الطبي وأخرج جثامين القتلى منها وألقاهم في مناطق متفرقة بالمستشفى.

وذكر الشهود، أن القوات الإسرائيلية أحرقت أو دمرت العديد من المنازل والبنايات السكنية في محيط مجمع الشفاء الطبي والتي تضم الآلاف من الوحدات السكنية.

تدمير مباني المستشفى الرئيسية
تدمير مباني المستشفى الرئيسيةمتداولة

وقبل 14 يوما اقتحم الجيش الإسرائيلي مجمع الشفاء الطبي والمناطق المحيطة به ونفذ عملية عسكرية واسعة فيه ما أسفر عن عشرات القتلى والجرحى ومئات حالات الاعتقال.

وهذه المرة الثانية التي تقتحم فيها قوات إسرائيلية المستشفى منذ بداية الحرب في 7 أكتوبر 2023.

واقتحمت إسرائيل المستشفى لأول مرة في 16 نوفمبر الماضي بعد حصاره لمدة أسبوع جرى خلالها تدمير ساحاته وأجزاء من مبانيه ومعدات طبية ومولد الكهرباء.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com