قوات إسرائيلية تشتبك مع فلسطينيين في جنوب نابلس
قوات إسرائيلية تشتبك مع فلسطينيين في جنوب نابلس

استشهاد طفل فلسطيني إثر اقتحام إسرائيلي لمدينة نابلس

أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية، اليوم الأربعاء، استشهاد طفل فلسطيني بعد اقتحام قوات كبيرة من الجيش الإسرائيلي لمدينة نابلس شمال الضفة الغربية، فيما قالت مجموعات فلسطينية مسلحة إنها خاضت اشتباكات مع جنود إسرائيليين.

وقالت وزارة الصحة الفلسطينية إن "الطفل أحمد أمجد شحادة (16 عاماً) استشهد متأثراً بإصابته برصاصة اخترقت قلبه، أطلقها عليه جنود الاحتلال الإسرائيلي خلال اقتحام مدينة نابلس".

وكانت الوزارة قد أعلنت في وقت سابق، إصابة عدد من الفلسطينيين بجراح متفاوتة بعد إطلاق الجيش الإسرائيلي الرصاص الحي تجاههم.

واقتحم عشرات المستوطنين ما تسمى "قبر يوسف" في نابلس بحماية من قوات الجيش الإسرائيلي، حيث قام شبان فلسطينيون بإلقاء الحجارة والزجاجات الحارقة والعبوات وإطلاق النار.

وأرسل الجيش الإسرائيلي تعزيزات للمنطقة الشرقية من نابلس، تمهيداً لاقتحام المستوطنين، ما أدى إلى اندلاع مواجهات مع الفلسطينيين، أطلق خلالها جنود الجيش الإسرائيلي الرصاص الحي وقنابل الصوت والغاز المسيل للدموع، وفق ما ذكرت وكالة الأنباء الفلسطينية.

وأشارت إلى أن قوات الجيش الإسرائيلي استهدفت مركبة إسعاف تابعة لجمعية الهلال الأحمر الفلسطيني بالرصاص الحي.

في سياق متصل، قالت مجموعة عسكرية فلسطينية تطلق على نفسها اسم "كتيبة نابلس" إنها اشتبكت مع الجيش الإسرائيلي وأوقعت إصابات في صفوفه، في حين لم يؤكد الجيش أية تقارير عن إصابات بين جنوده.

الأكثر قراءة

No stories found.
إرم نيوز
www.eremnews.com