وزير الأمن القومي الإسرائيلي إيتمار بن غفير
وزير الأمن القومي الإسرائيلي إيتمار بن غفيرAFP

عائلة الضابط القتيل بالنصيرات ترفض حضور بن غفير لجنازته

أفادت "هيئة البث الإسرائيلية"، بأن عائلة الضابط أرنون زامورا، الذي قُتِل في عملية استعادة المحتجزين بالنصيرات، رفضت حضور الوزير بن غفير وعدد من السياسيين لجنازته.

وأشارت "هيئة البث الإسرائيلية" إلى أن من بين السياسيين الذين رفضت أسرة الضابط القتيل أرنون زامورا، حضور جنازته، وزير الأمن القومي إيتمار بن غفير.

وكان بن غفير يخطط لحضور جنازة أرنون زامورا، البالغ من العمر 36 عامًا، الذي قٌتِل أمس السبت خلال عملية تحرير الأسرى الأربعة من منطقة النصيرات في وسط قطاع غزة.

وفي وقت سابق السبت، قال ‏بن غفير، في منشور له على حسابه في منصة "إكس" "لن نعيد المحتجزين الإسرائيليين لدى حركة حماس إلا من خلال الضغط العسكري الكبير والمتواصل فقط".

وطالب بن غفير بممارسة مزيد من الضغط العسكري والمتواصل على حركة حماس في قطاع غزة.

أخبار ذات صلة
مقتل 210 فلسطينيين وإصابة 400 بقصف إسرائيلي في النصيرات
مصاب فلسطيني جراء القصف الإسرائيلي على قطاع غزة
مصاب فلسطيني جراء القصف الإسرائيلي على قطاع غزةرويترز

وكان الجيش الإسرائيلي قد قال إنه أنقذ 4 رهائن محتجزين، منذ أكتوبر/ تشرين الأول، وفي عملية وسط قطاع غزة، أمس السبت، في حين قال مسؤولون فلسطينيون إن هجومًا إسرائيليًا في المنطقة نفسها أودى بحياة أكثر من 200 شخص.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com