قوات اليونيفيل الدولية بالقرب من الحدود اللبنانية مع إسرائيل
قوات اليونيفيل الدولية بالقرب من الحدود اللبنانية مع إسرائيلأ ف ب

مصادر لـ"إرم نيوز": حزب الله يحتمي بقوات اليونيفيل ويعيش حالة تأهب عسكري

قالت مصادر أمنية لبنانية، إن ميليشيا حزب الله، تعيش حالة تأهب عسكري وتعيد انتشار عناصرها ودورياتها في مناطق بشكل مكثف بالجنوب خلال الساعات الأخيرة، لا سيما بالقرب من نقاط تواجد قوة الأمم المتحدة المؤقتة في لبنان.

جاء ذلك بعد مقتل الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي ومسؤولين إيرانيين منهم وزير الخارجية، إثر حادث سقوط مروحية كانت تقله برفقة عدد من المسؤولين أمس الأحد بمحافظة أذربيجان الشرقية.

أخبار ذات صلة
6 قتلى في قصف إسرائيلي على مواقع لـ "حزب الله" في سوريا

وكشفت المصادر، في تصريحات لـ"إرم نيوز"، أن انتشار عناصر ميليشيا حزب الله، ركز على التواجد بالقرب من مواقع قوات اليونيفيل الدولية بالمناطق الحدودية الجنوبية للبنان مع إسرائيل.

وأشارت المصادر إلى أن الانتشار في هذه الأماكن يعني أن قوات الحزب التي تعاني من استهداف قياداتها العسكرية في الآونة الأخيرة، وجدت وسيلة تحتمي بها وذلك بالتواجد بالقرب من قوات "اليونيفيل" حتى لا تكون على مرأى الطيران الإسرائيلي الذي قد يكون حذرًا في هذه الحالة.

وأوضحت المصادر، أن هذا الانتشار يحمل بشكل واضح حالة استعداد من أي عمل عسكري إسرائيلي قد يستهدف حزب الله مع استغلال الحالة الضبابية والأوضاع المتعلقة بالانشغال الإيراني بحادثة سقوط مروحية رئيسي.

"مقاتلون من حزب الله، عادوا إلى مواقع سابقة انسحبوا منها مؤخرًا، وذلك بعد استهداف إسرائيل لعدد من قيادات عسكريين لحزب الله في الأسابيع الأخيرة"، وفق المصادر.

وأوضحت المصادر، أنه كان هناك تحركات واسعة لعناصر عسكرية لميليشيا حزب الله لمواقع بالجنوب بدأت في وقت متأخر من مساء الأحد وفجر الاثنين، وقد يكون هناك تطورات في هذا الأمر خلال الساعات المقبلة.

وكان "حزب الله"، نعى الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي الذي وصفه بـ "الأخ الكبير والسند القوي" ، كما إن حسين أمير عبد اللهيان، كان بمثابة الوزير الحاضر النشيط والمضحي وحامل الراية في جميع المحافل السياسية والدبلوماسية في العالم، بحسب ما صدر عن قيادة الميليشيا.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com