انقطاع الكهرباء في غزة
انقطاع الكهرباء في غزةرويترز

مسؤول فلسطيني لـ"إرم نيوز": قطاع غزة فقد جميع مصادر الطاقة المستدامة

أكد رئيس سلطة الطاقة الفلسطينية، ظافر ملحم، أن قطاع غزة فقد جميع مصادر الطاقة المستدامة سواء من خلال قطع الكهرباء من جانب إسرائيل، أو توقف محطة الوقود الوحيدة في القطاع بسبب منع إدخال الوقود اللازم لتشغيلها.

وقال ملحم، في تصريح خاص لـ"إرم نيوز"، إن "70% من شبكات الكهرباء بقطاع غزة خرجت عن الخدمة بشكل تام"، مشيرًا إلى أن الخسائر في الشبكة بلغت مبدئيًا نحو 80 مليون دولار.

وأضاف: "أجرينا كافة الاتصالات اللازمة وناشدنا جميع الأطراف الإقليمية والدولية لإدخال الوقود إلى قطاع غزة ولم تقبل إسرائيل بذلك، ونأمل أن ننجح في حال تم التوصل لاتفاق لوقف إطلاق النار".

وتابع: "في حال تم إدخال وقود محطة الكهرباء لغزة فإننا نحتاج لأسبوعين على أقل تقدير من أجل إعادة تأهيل شبكات النقل والتوزيع وإيصال الكهرباء للسكان في حال بدأت المحطة بالعمل، وهذا الأمر لا يشمل كافة المناطق بل المرافق الرئيسة بشكل مبدئي".

غزيون يشحنون هواتفهم من نقطة تعمل بالألواح الشمسية
غزيون يشحنون هواتفهم من نقطة تعمل بالألواح الشمسيةرويترز

وأشار ملحم إلى أنه "في إطار الخطط المستقبلية التي وضعت من طرف سلطة الطاقة فإنه سيتم العمل على إعادة بناء شبكات التوزيع في القطاع بشكل كامل".

واستكمل بالقول: "لدينا مخاوف من إمكانية إقدام إسرائيل على استهداف محطة التوليد، وهو الأمر الذي أقدمت عليه عدة مرات قبل ذلك، كما نتخوف من جعل قطاع غزة مكانا غير صالح للسكن، وهذا الأمر خطير جداً".

ويعتمد قطاع غزة على محطة توليد الكهرباء من أجل الحصول على الطاقة الكهربائية، فيما يستخدم بعض السكان ألواح الطاقة الشمسية من أجل الحصول على الكهرباء في منازلهم، وهي التي بدأت إسرائيل مؤخرًا باستهدافها.

الجدير ذكره أن احتياجات قطاع غزة من الكهرباء تبلغ نحو 550 ميغاوات، فيما لا يتوفر في الأوضاع الطبيعية نصف هذه الكمية، حيث تصل ساعات وصل الكهرباء للمنازل ما بين ست وثماني ساعات بأحسن الأحوال.

ومع بداية الحرب الإسرائيلية على القطاع مطلع الشهر الماضي، قطعت إسرائيل الكهرباء عن غزة، كما أنها ترفض إدخال الوقود اللازم لتشغيل محطة توليد الكهرباء، وهي المحطة الوحيدة التي تعمل في القطاع، وهي متهالكة جدًا.

الأكثر قراءة

No stories found.
logo
إرم نيوز
www.eremnews.com