من اشتباكات سابقة في ليبيا
من اشتباكات سابقة في ليبيارويترز

بعد اشتباكات مسلحة.. تعليق الدراسة في غريان الليبية والدبيبة يشكل غرفة أمنية

علقت السلطات الليبية الدراسة في المؤسسات التعليمية الموجودة وسط مدينة غريان غرب البلاد، بعد اشتباكات عنيفة خلّفت قتيلين على الأقل، بحسب ما أفادت وكالة الأنباء الليبية ووسائل إعلام محلية.

ونقل مصدر محلي عن الحكومة أنه "تقرر وقف الدراسة في المؤسسات التعليمية الواقعة وسط مدينة غريان، أما البعيدة عن مناطق الاشتباكات فتستمر فيها الدراسة بشكل طبيعي".

وبموازاة ذلك، طالبت وزارة الصحة في حكومة الوحدة الوطنية المستشفيات والمراكز الصحية والعاملين الصحيين في المنطقة برفع مستوى الجاهزية القصوى، لتقديم خدمات الإسعاف والطوارئ، وتسخير الأقسام العلاجية.

ولم تتضح بعد أسباب هذه الجولة من التصعيد العسكري في غرب ليبيا الذي تهيمن عليه الميليشيات، كما لم تعلّق السلطات على الفور على هذه الاشتباكات.

وكانت مدينة غريان قد شهدت، في فبراير الماضي، اشتباكات مسلحة بين "لواء غريان"، التابع لوزارة الدفاع في حكومة عبد الحميد الدبيبة، وعناصر "جهاز الدعم المركزي" التابعة لوزارة الداخلية، في محيط بوابتي أبو رشادة والهيرة.

من اشتباكات سابقة في ليبيا
بعد أن بات تحريرها وشيكًا.. هذا هو لغز "غريان" الليبية

وذكر شهود عيان حينها أن الاشتباكات العنيفة جرت على خلفية اتهامات متبادلة بإطلاق النار على تمركز لعناصر "جهاز الدعم".

بدوره، قرر رئيس حكومة الوحدة الوطنية، عبد الحميد الدبيبة، تشكيل غرفة أمنية وعسكرية مشتركة بهدف "ردع المجموعات المعتدية في مدينة غريان".

وقال الدبيبة لمصدر محلي إن ''القرار يهدف لتشكيل الغرفة المشتركة للدفاع عن المنطقة الغربية والجنوب الغربي، وهي تضم 7 ألوية، و 8 كتائب، و12 جهازًا أمنيًا وعسكريًا".

وأضاف المصدر ذاته أن ''هذه الغرفة سيرأسها عبد السلام الزوبي بمعاونة ضابط من اللواء 444 ومن الأمن العام، ومندوب عن كل وحدة مكلفة، ومهام الغرفة ستكون دحر المجموعات المسلحة المعتدية في غريان، والتعامل معها بالقوة، إذا لزم الأمر، وتأمين المدينة ومحيطها".

ويشهد الوضع الأمني في ليبيا اضطرابًا، من حين إلى آخر، وتتجدد الاشتباكات في مناطق متفرقة من البلاد، التي تتطلع إلى تحقيق الاستقرار الأمني والسياسي بإجراء الانتخابات العامة.

الأكثر قراءة

No stories found.
logo
إرم نيوز
www.eremnews.com