مصادر لـ“إرم نيوز“: تونس تحتضن اجتماع فرقاء ليبيا لـ“تعديل“ اتفاق الصخيرات

مصادر لـ“إرم نيوز“: تونس تحتضن اجتماع فرقاء ليبيا لـ“تعديل“ اتفاق الصخيرات

المصدر: أنور بن سعيد-إرم نيوز

أكدت مصادر دبلوماسية تونسية لـ“إرم نيوز“ أن تونس ستحتضن يوم الثلاثاء جولة جديدة من المفاوضات السياسية بين فرقاء الأزمة الليبية، وذلك على أرضية مهدت لها مؤخرًا اجتماعات العاصمة الكونغولية برازافيل، التي شهدت اتفاقًا بين الأطراف الليبية على إجراء تعديلات على اتفاق الصخيرات والبدء في حوار سياسي شامل.

 وقالت المصادر الدبلوماسية:“ إن هذه الجولة التي سوف تُعقد بـإشراف بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، تأتي في إطار السعي إلى تقريب وجهات النظر بين الفرقاء في ليبيا من أجل التوصل إلى تسوية سياسية، والتوصل إلى ما وصفتها بـ“تعديلات توافقية“ على اتفاق الصخيرات.

 وقالت المصادر: ”إن هذه الجولة ستشهد مشاركة رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني فائز السراج، ورئيس المجلس الأعلى للدولة عبد الرحمن السويحلي، ورئيس مجلس النواب عقيلة صالح، والمبعوث الأممي لدى ليبيا غسان سلامة“.

 ومن المتوقع أن تشمل التعديلات تقليص عدد أعضاء المجلس الرئاسي الذي تعصف به خلافات في ظل عجزه عن فرض سلطته، بالإضافة إلى استحداث منصب رئيس للدولة على أن يتم اختيار شخصية مستقلة لرئاسة البلاد تحظى بموافقة جميع الأطراف.

 يشار إلى أن تونس والجزائر ومصر تعمل على تقريب وجهات النظر بين فرقاء الساحة الليبية، بما يتيح تهيئة أرضية ملائمة للتوافق بين أطراف النزاع، ويسمح بوجود سلطة مركزية قادرة على إدارة الشأن الليبي وبسط سيطرتها وتهيئة المناخ لإجراء انتخابات وتشكيل مؤسسات دائمة.

 جدير بالذكر أن الاتفاق السياسي الليبي تم توقيعه في  مدينة الصخيرات المغربية في 17 ديسمبر/كانون الأول 2015، وتمخّض عنه المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني المعترف بها دوليًا، ومجلس الدولة، غرفة نيابية استشارية، بالإضافة إلى تمديد عهدة مجلس النواب في طبرق شرق باعتباره هيئة تشريعية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com