السيسي لا يستبعد خروج المصريين على الرئيس المقبل

السيسي لا يستبعد خروج المصريين على الرئيس المقبل

المصدر: القاهرة -

قال وزير الدفاع المصري السابق، المرشح لانتخابات الرئاسة، عبد الفتاح السيسي، الأحد، إن المصريين من الوارد أن يخرجوا للمرة الثالثة، إذا لم يعوا حجم المشكلات في مصر.

وبهذا الحديث، في مقابلة مع قناة ”سكاي نيوز عربية“ الفضائية التي تبث من الإمارات، يشير السيسي إلى الرئيس المصري الأسبق، حسني مبارك، الذي أطاحت به ثورة شعبية يوم 11 فبراير/شباط 2011، وإلى الرئيس السابق، محمد مرسي، الذي أطاح به السيسي، بمشاركة قوى شعبية وسياسية ودينية، يوم 3 يوليو/ تموز الماضي، حينما كان وزيرا للدفاع وقائدا للجيش.

وبشأن موقفه من جماعة الإخوان المسلمين، المنتمي إليها مرسي، اتهم السيسي الجماعة بأنها كانت تسعي، خلال حكم مرسي الذي دام حوالي العام، إلى إيجاد حالة موازية للدولة المصرية، منعزلة عن المصريين بخطاب تراه الأصح، ورؤية دينية تراها أفضل من الآخرين، بحسب مقابلة مسجلة بثت القناة جزءا منها مساء اليوم وتبث البقية غدا.

وتوجهت المذيعة إلى السيسي سائلة: ”أنت تريد أن تنقذ مصر من الإخوان.. والإسلام من الإخوان“؟، فأجاب: ”طبعا“، وحول إمكانية إقصاء جماعة (الإخوان) عمرها حوالي 80 عاما، رأى أن ”الإشكالية مش (ليست) عندي.. الإشكالية عندهم“.

واعتبر أن الجماعة أخفقت في قيادة الدولة المصرية من منظور سياسي، وتابع: ”قلت لهم (يقصد الإخوان) أنتم تحولون الخلاف السياسي إلي خلاف ديني، وهذا غير مقبول“، ومضى قائلا إن إشكاليات الإخوان أيضا ”كانت تتمثل في أنهم مستعدون ومنظمون جدا، ويسعون إلى الحكم، وليس مستعدون للنجاح في الحكم“.

وأضاف أن ”المصريين اختاروهم (الإخوان) على عقد الدستور والقانون، وليس وجهة نظر تمسخ إدارة شكل الدولة أو تحاصر مؤسساتهم القضائية“.

وقال إن ”مصر كمصريين ماكنتش (لم تكن) ناقصه دين (…) مش (ليس) مسموح التجربة دي (هذه) تعود.. كادت أن تعصف بمصر“، ولم يتسن على الفور الحصول على رد من جماعة الإخوان المسلمين بشأن اتهامات السيسي، الذي عينه مرسي وزيرا للدفاع في 12 أغسطس/أب 2012، قبل أن يستقيل يوم 26 مارس/ آذار الماضي، ويترشح لانتخابات الرئاسة المقررة يومي 26 و27 من الشهر الجاري.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com