”التحالف الشيعي“ في العراق: لن نعترف بنتائج استفتاء كردستان

”التحالف الشيعي“ في العراق: لن نعترف بنتائج استفتاء كردستان

المصدر: الأناضول

أعلن التحالف الوطني الشيعي الحاكم في العراق، رفضه القاطع وعدم اعترافه بنتائج استفتاء الانفصال ،الذي يعتزم إقليم كردستان الواقع شمال العراق، إجراءه في الـ25 من أيلول/ سبتمبر الجاري.

ويمتلك التحالف -الذي تنضوي تحته غالبية الأحزاب السياسية الشيعية- 180 مقعدًا من أصل 328 مقعدًا في البرلمان العراقي، ويعد بذلك أكبر كتلة سياسية داخل البرلمان.

وقال المكتب الإعلامي لرئيس التحالف عمار الحكيم، في بيان صدر عنه الثلاثاء، إن ”الهيئة القيادية للتحالف الوطني عقدت اجتماعًا برئاسة الحكيم، تمت خلاله مناقشة الملف الأكثر سخونة على الساحة العراقية وهو استفتاء الإقليم الكردي“.

وأضاف أن ”المجتمعين عبروا عن رفضهم القاطع لإجراء الاستفتاء“، مؤكدين على ”عدم الاعتراف بنتائجه على اعتباره خطوة غير دستورية ولا تستند إلى القانون“، لافتًا إلى أن ”المجتمعين شددوا على أهمية اعتماد الدستور بكل مواده، أساسًا للحوار من دون انتقائية“.

وأفاد المكتب بأن ”قادة التحالف الوطني دعوا إلى حوار وطني جدي عميق ومتوازن، لحل المشاكل العالقة بين بغداد وأربيل، وطالبوا الحكومة العراقية باتخاذ الوسائل الداعمة كافة لترسيخ وحدة العراق أرضًا وشعبًا“.

من جهته، شدد عضو التحالف محمد الصيهود، على أن ”أمام رئيس الإقليم الكردي مسعود بارزاني، طريق واحد هو الإعلان عن تراجعه عن الاستفتاء“.

وقال الصيهود إن ”المواقف المحلية سواء كانت كتل سياسية أو برلمان أو حكومة، إضافة إلى مواقف دول الجوار والمواقف العالمية، توحدت برفض الاستفتاء الكردي وتأييد عراق موحد“.

وأصدرت المحكمة الاتحادية العليا ،وهي أعلى سلطة قضائية في العراق، الاثنين، قرارًا بإيقاف إجراءات الاستفتاء.

والاستفتاء المزمع إجراؤه، يتمحور حول استطلاع رأي سكان المحافظات الثلاث في الإقليم الكردي، وهي أربيل والسليمانية ودهوك ومناطق أخرى متنازع عليها، بشأن ما إذا كانوا يرغبون بالانفصال عن العراق أم لا.

وترفض الحكومة العراقية الاستفتاء، وتقول إنه ”لا يتوافق مع دستور البلاد المعتمد في 2005، ولا يصب في مصلحة الأكراد سياسيًا ولا اقتصاديًا ولا قوميًا“.

كما يرفض التركمان والعرب أن يشمل الاستفتاء محافظة كركوك، وبقية المناطق المتنازع عليها.

وتعارض الاستفتاء عدة دول في المنطقة وعلى مستوى الدولي خصوصًا الجارة تركيا، التي تقول إن الحفاظ على وحدة الأراضي العراقية مرتبط بإرساء الأمن والسلام والرخاء في المنطقة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com