بريطانيا تفشل في إقناع مسعود بارزاني في العدول عن الاستفتاء

بريطانيا تفشل في إقناع مسعود بارزاني في العدول عن الاستفتاء

المصدر: الأناضول

فشل وزير الدفاع البريطاني، مايكل فالون، الإثنين، في إقناع رئيس الإقليم الكردي شمال العراق مسعود بارزاني، بتأجيل استفتاء 25 سبتمبر/أيلول الجاري، بشأن استقلال الإقليم، المتمتع بحكم ذاتي منذ عام 1991، عن بغداد أو استمرار تبعيته لها.

جاء ذلك خلال اجتماع بين بارزاني وفالون، في مدينة أربيل، عاصمة الإقليم، التي وصلها الأخير مساءً، قادما من بغداد، بعد مباحثات دامت ساعات مع مسؤولين في الحكومة المركزية بشأن الاستفتاء والحرب على تنظيم ”داعش“.

وقالت رئاسة إقليم الإدارة الكردية، في بيان، إن الجانبين ”بحثا عملية الاستفتاء، حيث أكد وزير الدفاع البريطاني موقف بلاده بضرورة تأجيل هذه العملية“.

لكن بارزاني أبلغ ضيفه، وفق البيان، بأن ”الإقليم مستعد للتفاوض مع بغداد، لكن بعد الاستفتاء“.

وأضاف بازراني أن ”البدائل المقترحة من قبل المجتمع الدولي تصر على إجراء المفاوضات قبل الاستفتاء، لكنها لا تضمن رغبة بغداد في بدء المفاوضات حول الاستقلال“.

ورفض إقليم الإدارة الكردية، بشكل رسمي مقترحًا دوليًا لعدم إجراء الاستفتاء.

وأفادت تقارير إعلامية محلية بأن هذا المقترح تقدم به مبعوث الأمم المتحدة إلى العراق، يان كوبيتش إلى بارزاني، الخميس الماضي.

ويقضي المقترح بشروع الحكومة العراقية وحكومة الإقليم على الفور بـ“مفاوضات منظمة، حثيثة، ومكثفة، دون شروط مسبقة وبجدول أعمال مفتوح لحل كل المشاكل، وتتناول المبادئ والترتيبات التي ستحدد العلاقات المستقبلية والتعاون بين بغداد وأربيل“.

ويتعين على الجانبين، وفق المقترح الدولي، اختتام مفاوضاتهما خلال عامين إلى 3 أعوام، ويمكنهما الطلب ”من الأمم المتحدة، نيابة عن المجتمع الدولي، تقديم مساعيها الحميدة، سواء في عملية التفاوض أو في وضع النتائج والخلاصات حيز التنفيذ“.

وتخشى دول الجوار والغرب أن يفتح الاستفتاء بابًا واسعًا للنزاع في المنطقة، ويؤثر سلبيا على جهود محاربة تنظيم داعش في العراق.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com