مشادات كلامية في البرلمان العراقي تُعلّق عضوية نائبين وتحيلهما للتحقيق (فيديو) – إرم نيوز‬‎

مشادات كلامية في البرلمان العراقي تُعلّق عضوية نائبين وتحيلهما للتحقيق (فيديو)

مشادات كلامية في البرلمان العراقي تُعلّق عضوية نائبين وتحيلهما للتحقيق (فيديو)

المصدر: الأناضول

علّق رئيس مجلس النواب العراقي سليم الجبوري، الإثنين، عضوية نائبين في البرلمان وأحالهما إلى لجنة الانضباط، بعد مشادة كلامية نتيجة خلاف حول إعادة التصويت على مقترح تعديل قانون مفوضية الانتخابات.

وقرر الجبوري تعليق عضوية النائب فارس الفارس من ”التحالف الوطني“ والنائبة شروق العبايجي ”التيار المدني“، لمدة 6 أيام.

وقالت النائبة العبايجي في مؤتمر صحفي عقدته في مبنى البرلمان: إن ”رئيس مجلس النواب سليم الجبوري علق عضويتي في البرلمان العراقي لمدة 6 أيام وأحالني إلى ما يسمى لجنة تحقيق لإثارة الشغب داخل قاعة الجلسة، كما يدعي رئيس المجلس“.

وأشارت إلى أن ”هذا الأمر جرى أثناء التصويت على مقترح تعديل قانون المفوضية والمادة المتعلقة باختيار القضاة، الذي هو مطلبنا الرئيسي الذي يقطع الطريق على جميع المحاولات لتثبيت المحاصصة“.

وأوضحت النائبة: ”ما حدث في جلسة البرلمان أن عدد من رفعوا أيديهم في التصويت على هذه المادة (اختيار القضاة) كان كبيرًا، إلا أن رئيس البرلمان أشار إلى أن المادة لم تحصل إلا على 62 صوتًا من أصل 162 نائبًا صوتوا“.

وقالت: ”طالبت بإعادة التصويت إلا أن رئيس البرلمان تجاهل طلبي، مما دفعني إلى التقدم نحو المنصة للتكلم معه بصورة مباشرة  فقرر تعليق عضويتي“.

ويملك ”التيار المدني“ الذي تنتمي إليه النائبة شروق العبايجي 3 مقاعد في البرلمان العراقي.

 ووقعت مشادة أخرى في البرلمان بين النائب فارس الفارس والنائب عن تحالف القوى (سني) محمد الكربولي، بشأن قانون الانتخابات وشكل المفوضية التي ستتولى العملية الانتخابية المستقبلية، انتهت أيضًا بتعليق عضوية الفارس 6 أيام.

وينتمي النائب الفارس إلى ”التحالف الوطني“ (شيعي) الذي يستحوذ على غالبية مقاعد البرلمان (180 مقعدًا من مجموع 328 مقعدًا).

وتبرز خلافات بشأن طبيعة المفوضية، إذ يطالب نواب بإشراف قضائي على العملية الانتخابية، في حين يطالب نواب آخرون باستبدال المفوضية الحالية بمفوضية جديدة.

وخلال الأشهر الماضية شهدت العاصمة بغداد ومحافظات عراقية أخرى تظاهرات حاشدة نظمها أنصار التيار الصدري (يتزعمه مقتدى الصدر) للمطالبة بتغيير مفوضية الانتخابات.

ويرى المتظاهرون أن المفوضية ”غير جديرة بإجراء انتخابات نزيهة في البلاد على اعتبار أن مسؤوليها تم ترشيحهم من قبل الأحزاب الحاكمة، مما يجعلهم يميلون إلى أحزابهم“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com