تقرير: الجيش الإسرائيلي غير مستعد لحرب على حدوده الشمالية

تقرير: الجيش الإسرائيلي غير مستعد لحرب على حدوده الشمالية

المصدر: ربيع يحيى – إرم نيوز

انتهت لجنة الخارجية والدفاع في الكنيست من إعداد تقرير يؤكد أن الجيش الإسرائيلي غير مستعد لخوض حرب على الحدود الشمالية الإسرائيلية، في حين أشارت تقارير أخرى إلى أن ما تم تسريبه للإعلام يشكل  فقط جزءًا من تقرير سري مطول أعدته اللجنة في هذا الصدد.

وبحسب وسائل إعلام عبرية، ومنها موقع ”واللا“ وموقع ”ديبكا”، تم تسريب معلومات محددة لوسائل الإعلام من تقرير لجنة الخارجية والدفاع في الكنيست. ووقّع على التقرير رئيس اللجنة، النائب عن حزب الليكود آفي ديختير، وهو الرئيس السابق لجهاز الأمن العام الشاباك، ونواب آخرون، في حين رفض بعضهم الآخر التوقيع.

ونوه موقع ”ديبكا“ إلى أنه تحدث مع مراقبين عسكريين تابعوا المناورات العسكرية الضخمة التي نفذها الجيش الإسرائيلي طوال الأيام الأخيرة في الجبهة الشمالية، تحسبًا لاندلاع حرب مع ميليشيا حزب الله.

وقال المراقبون إنهم لاحظوا أن الجيش لم يضع في الحسبان الأوضاع العسكرية والإستراتيجية المستجدة على الأرض، وخصوصًا في سوريا.

وأشار موقع ”واللا“ العبري إلى أن تقرير لجنة الخارجية والدفاع وجد قصورًا شديدًا في جاهزية الجيش لخوض حرب في الجبهة الشمالية، وألقى على الساسة المسؤولية عن هذا القصور. ونوه الموقع إلى أن اللجنة ستعرض التقرير أمام الكنيست، في حين لن يتم نشره كله في وسائل الإعلام، لأن الجزء الأكبر منه مصنف كمادة سرية.

وأوضح الموقع أن التقرير الذي سيعرض الأسبوع المقبل على الكنيست، كشف مواطن قصور وأخطاء وصفها بالخطيرة في جاهزية الجيش للحرب، كما وجه انتقادات حادة إلى الحكومة الإسرائيلية، معتبرًا أن الطبقة السياسية، بما فيها رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، تتحمل الجانب الأكبر من المسؤولية.

وأشار الموقع إلى تقرير مراقب الدولة، وهو القاضي المتقاعد يوسيف شابيرا، تم نشره في شباط/ فبراير الماضي، حول جاهزية المؤسسة العسكرية لخطر الأنفاق إبان حرب ”الجرف الصامد“ على قطاع غزة في العام 2014، حين انتقد بشدة الطبقة السياسية وأداء المجلس الوزاري المصغر للشؤون الأمنية – السياسية خلال العملية العسكرية.

لكن تقرير تلك اللجنة لم يكن الإشارة الوحيدة التي ظهرت في الفترة الأخيرة بشأن عدم قدرة الجيش الإسرائيلي على خوض حرب على مستوى الجبهة الشمالية، حيث أشار نائب رئيس هيئة الأركان العامة الإسرائيلية السابق، اللواء يائير جولان، في كلمة ألقاها أمام المشاركين في مؤتمر ”معهد واشنطن لسياسات الشرق الأدنى“، في التاسع من الشهر الجاري، إلى نقطة قريبة للغاية مما توصلت إليه اللجنة.

وتحدث جولان في المؤتمر عن وثيقة السياسات الخاصة باستعدادات الجيش الإسرائيلي للحرب ضد إيران، وقال :“إنه في حال أراد الجيش الإسرائيلي تحقيق إنجازات حقيقية في أية حرب مقبلة مع إيران، فإنه لن يتمكن من القيام بذلك بمفرده، حيث إنه سيكون في حاجة إلى دعم أمريكي“، مضيفًا: ”لا يمكن لإسرائيل إدارة حرب ضد إيران بمفردها، وفي حال خاضت إسرائيل الحرب ضد إيران ستكون في حاجة إلى دعم الولايات المتحدة الأمريكية“.

وأشار جولان، الذي تولى في الماضي منصب قائد الجبهة الشمالية للجيش الإسرائيلي، إلى أن إسرائيل ”لا يمكنها أن تسمح لنفسها بعدم الاستعداد والتحسب لحرب مباشرة ضد إيران. كما أشار إلى أن الجيش الإسرائيلي ”لا يمتلك القوات الكافية لإرسالها إلى ما وراء البحار، ولا يملك سلاح مشاة بحرية. مثل هذه الأمور ليست سهلة المنال في إسرائيل، ماذا علينا أن نفعل؟ هذا هو السؤال الأهم، وهذا هو الجزء السري من خططنا“.