المعارضة البحرينية تتهم النظام برفض الحوار

المعارضة البحرينية تتهم النظام برفض الحوار

المصدر: المنامة ـ (خاص) من أحمد الساعدي

اتهمت المعارضة البحرينية النظام في البلاد برفضه للحوار معها من أجل إنهاء الأزمة وتحقيق مطالب جمهورها، مشيرة إلى أن الواقع القائم يفتقد للشرعية الدستورية والسياسية، وأن المعارضة تطالب ببناء دولة القانون والمؤسسات بدلا من الحكم الفردي.

وقالت المعارضة في بيان لها عقد مسيرة احتجاجية نظمتها الجمعة غرب المنامة، النظام الحاكم في البحرين يرفض الحوار مع الشعب ويصر على الحكم الشمولي الاستبدادي وغياب المؤسسات والقانون وأن المؤشرات الدولية تعتبره من أسوء الأنظمة الاستبدادية في العالم.

وأشارت إلى أن كل المؤشرات الدولية تصنف البحرين ضمن قائمة أسوء الأنظمة الاستبدادية، وأبرزها مؤشر الإيكونيميست الذي صنف البحرين ضمن أسوء الأنظمة في العالم وهي الأنظمة المتسلطة.

وأكدت على أن الحل في التحول نحو دولة المؤسسات والقانون الذي يتساوى فيها كل المواطنين ويكونون مصدرا للسلطات والقرار وهذا هو الحق الطبيعي الإنساني الذي نصت عليه المواثيق والمعاهدات الدولية ونص عليها الميثاق في أن “الشعب مصدر السلطات جميعا”، وأن الشعب سيد القرار.

وشددت على ترحيبها بالمشاركين في مؤتمر حوار الحضارات مع التأكيد على ان المؤتمر هو احد أوجه الهروب من الاستحقاقات الداخلية و الانسانية ومحاولة للتغطية على الانتهاكات والاضطهاد الديني في البحرين

وقالت إن النظام في البحرين، وفي الوقت الذي ينظم “حوار الحضارات” من أجل الاستفادة منه لتحسين صورته السيئة حقوقيا وسياسيا وإنسانيا، يرفض الحوار مع شعبه، ويصر على التعامل معه بمنطق القوة والعنف والسلاح، والإمعان في إيذاءه بشتى الصور.

واعتبرت تنظيم “حوار الحضارات” لا ينطلق من قناعة النظام وإنما ينسجم مع توجهه الحقيقي في التعمية على حقيقة الصراع في البحرين، ويأتي انسجاماً مع حملات العلاقات العامة يقيمها ويستعين بها من أجل تجميل صورته أمام المجتمع الدولي.

ولفتت إلى أن النظام لم يكتفي باستخدام العنف لمواجهة شعب البحرين على يد قواته وأجهزته الأمنية، بل ذهب إلى جلب جنود وجيوش من الخارج للاستعانة بها على التنكيل بشعب البحرين المسالم، وليس بعيداً ما تم الكشف عنه من استعانة بقوات الدرك الأردني، وقبله الاستعانة بجنود من باكستان وإدخالهم في الأجهزة الأمنية، في حين لاتزال قوات درع الجزيرة على أراضي البحرين.

وجددت المعارضة البحرينية تأكيدها على الاستمرار في النضال السلمي من تحقيق المطالب المشروعة للشعب البحريني بكل مكوناته المجتمعية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع