برلماني عراقي: الاستفتاء “مهزلة كردية إسرائيلية” وقرارات “صارمة” لإيقافه قريباً

برلماني عراقي: الاستفتاء “مهزلة كردية إسرائيلية” وقرارات “صارمة” لإيقافه قريباً

وصف برلماني عراقي، اليوم الأحد، الاستفتاء، الذي يعتزم إقليم كردستان العراق إجراءه في 25 سبتمبر/أيلول الجاري، بـ”المهزلة الكردية الإسرائيلية”، مؤكدًا قرب صدور ما وصفها بـ”القرارات الصارمة” لإيقاف هذا الاستفتاء، حسب قوله.

وقال مقرر البرلمان العراقي نيازي معمار أوغلو، في بيان له: “نحن بانتظار الفرصة الأخيرة لأيام قلائل، وسترى النور قرارات صارمة وحاسمة لإيقاف هذه المهزلة الكردية الإسرائيلية”.

وكشفت رئاسة إقليم كردستان، اليوم الأحد، عن لقاء عقد بين رئيس الإقليم مسعود البارزاني ووزير الدولة السعودي لشؤون الخليج ثامر السهبان، مشيرة إلى أن الأخير أبدى استعداد الرياض للوساطة وتهيئة الأجواء لإجراء حوار بين بغداد وأربيل.

وأعلن الرئيس العراقي فؤاد معصوم، أمس السبت، إطلاق مبادرة للحوار بين الزعماء السياسيين لتجاوز الأزمة التي أحدثها استفتاء إقليم كردستان.

كما أعلن رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي، أمس، استعداد بغداد للتدخل عسكريا إذا أدى استفتاء إقليم كردستان إلى العنف.

وجددت الولايات المتحدة، أمس، رفضها للاستفتاء، محذرة من أنه يشتت التركيز على جهود هزيمة “داعش”، واعتبرته “استفزازًا وزعزعة للاستقرار”.

وأعلنت وزارة الخارجية البريطانية، أمس، عدم تأييدها لاستفتاء كردستان، محذرة من تأثيره على استقرار الشرق الأوسط، فيما اقترحت إجراء محادثات غير مشروطة بين بغداد وأربيل.

كما أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أمس الأول الجمعة، عن تقديم موعد عقد اجتماع مجلس الأمن القومي التركي لبحث استفتاء إقليم كردستان، متعهدًا باتخاذ قرار نهائي بعد الاجتماع، فيما اعتبر قرار الاستفتاء بأنه “قلة خبرة سياسية”.