الحرس الثوري الإيراني: اخترقنا مركز قيادة الجيش الأمريكي في سوريا والعراق

الحرس الثوري الإيراني: اخترقنا مركز قيادة الجيش الأمريكي في سوريا والعراق

زعم قائد القوات الجوية في الحرس الثوري الإيراني العميد أمير علي حاجي زادة، أن الحرس تمكن من اختراق مركز قيادة الجيش الأمريكي في سوريا والعراق، مضيفاً أن “الحرس أصبح يشرف بالكامل على ما يدور في داخل قيادة الجيش الأمريكي”.

وقال العميد حاجي زاده في مقابلة صحفية، يوم الجمعة إننا “أصبحنا نشرف بالكامل على ما يدور داخل مركز قيادة الجيش الأمريكي في سوريا والعراق بعد أن تمكنا من الوصول إليها عبر الاختراق، وستكون فضيحة كبرى لها لو كشفنا عن الوثائق”، وفقا لـوسائل اعلام إيرانية.

وأضاف حاجي زاده  أنه “إذا كانت أمريكا تملك أمّ القنابل، فنحن صنعنا “أب القنابل” وتزن 10 آلاف كيلو، ولها قدرة تدميرية هائلة”.

وتابع القائد في الحرس الثوري الإيراني القول إن “جهاز الحرس تمكن من الحصول على وثائق تبين سلوك الأمريكيين في العراق وسوريا، ونحن نعرف ما فعله الأمريكيون هنا وما عبروا عنه وكيف دعموا داعش”.

ووجه العميد أمير علي حاجي زادة تحذيرات للداخل الإيراني، معتبراً أن “الثقة بالولايات المتحدة أمر غير عقلاني”