تحذيرات من حرب أهلية في العراق بسبب استفتاء إقليم كردستان – إرم نيوز‬‎

تحذيرات من حرب أهلية في العراق بسبب استفتاء إقليم كردستان

تحذيرات من حرب أهلية في العراق بسبب استفتاء إقليم كردستان
People celebrate to show their support for the upcoming September 25th independence referendum in Kirkuk, Iraq September 11, 2017. REUTERS/Ako Rasheed

المصدر: فريق التحرير

حذر هادي العامري الأمين العام لمنظمة ”بدر“ المنضوية في ”الحشد الشعبي، الخميس، من أن استفتاء إقليم كردستان قد يجر إلى ”حرب أهلية“، داعياً الجميع إلى منع التداعيات السلبية للاستفتاء.

وقال العامري في كلمة ألقاها خلال مهرجان في النجف إن “ موضوع الاستفتاء يؤرقنا في كردستان“، محذراً من أنه ”قد يجرنا إلى حرب أهلية“.

ودعا العامري ”الجميع في الإقليم والحكومة الاتحادية ودول العالم للوقوف بشكل واضح وصريح لمنع حصول حرب أهلية والمحاولة بكل الوسائل للحد من سفك دماء العراقيين“.

وتدور شائعات في كركوك العراقية مفادها أن جميع المكونات في المحافظة بدأت بعملية التسلح، فيما يتأهب عدد كبير من القوات شبه الحكومية في أنحاء البلاد، في إطار الحرب ضد تنظيم داعش.

وداخل مدينة كركوك نفسها، تتولى قوات البشمركة الكردية مسألة السيطرة الأمنية، فيما تحيط بها قوات ”الحشد الشعبي“ التي تضم فصائل شيعية مدعومة من إيران.

ويؤكد المسؤولون الأكراد أنه في حال فوز معسكر الـ“نعم“ في الاستفتاء، فذلك لا يعني إعلان الاستقلال، بل بداية مفاوضات من موقع قوة مع بغداد.

وأثار طلب حكومة إقليم كردستان في حزيران/يونيو الماضي إجراء استفتاء في 25 أيلول/سبتمبر الحالي حول استقلال كردستان، استياء إقليميا ودولياً.

وحذرت أنقرة، الخميس، من أن تنظيم الاستفتاء ”سيكون له ثمن“، داعية أربيل إلى التخلي عن هذه ”المقاربة الخاطئة“.

وهذه المعارضة قد تضر بقدرة دولة كردية محتملة، إذ أن كردستان العراق يستمد موارده الرئيسية من تصدير النفط عبر خط أنابيب متصل بميناء جيهان التركي.

ويمارس أكراد العراق حكما ذاتيا في منطقتهم منذ بعيد حرب الخليج العام 1991، وهم منقسمون حاليا حيال الاستفتاء.

وتعتبر مسألة المناطق المتنازع عليها، مثل كركوك، قضية حساسة في العراق، والاستفتاء المرتقب قد يفجر الوضع القائم.

وضاعفت بغداد، الخميس، ضغوطها على إقليم كردستان العراق بإقالة محافظ كركوك المتنازع عليها بعد تأييده الاستفتاء على استقلال الإقليم الشمالي المرتقب في 25 أيلول/سبتمبر الحالي.

وصوت مجلس النواب العراقي الخميس بإجماع المشاركين على إقالة محافظ كركوك نجم الدين كريم.

وقال مكتب رئيس المجلس سليم الجبوري في بيان مقتضب إن ”المجلس صوت على إقالة محافظ كركوك بعد تسلم طلب رئيس الوزراء حيدر العبادي لإقالته من منصبه“.

وكان رئيس الوزراء تقدم بطلب إلى مجلس النواب لإقالة المحافظ استنادا إلى قانون المحافظات غير المنتظمة الصادر في 2008.

وانسحب النواب الأكراد من الجلسة التي أدرج فيها طلب رئيس الوزراء الإقالة.

ويدعم كريم الذي ينتمي الى الاتحاد الوطني الكردستاني، أحد أبرز الأحزاب الكردية في إقليم كردستان، ضم مدينته الغنية بالنفط إلى استفتاء انفصال كردستان.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com