بنكيران.. ”العدالة والتنمية“ يعيش أزمة.. وحلّه وارد

بنكيران.. ”العدالة والتنمية“ يعيش أزمة.. وحلّه وارد

المصدر: عبد اللطيف الصلحي – إرم نيوز

اعترف عبد الإله بنكيران، الأمين العام لحزب العدالة والتنمية المغربي، لمستشاريه بأن الحزب الإسلامي يعاني أزمة داخلية غير مسبوقة، وفترة عصيبة هي الأكثر توترا منذ تأسيسه في العام 1997، قد تصل حد حلّ الحزب.

وأشار إلى احتمال سعيه إلى ولاية ثالثة على رأس الحزب رغم الانتقادات.

وقال بنكيران في كلمة له أمام مستشاري الحزب في المحمدية: ”إذا كان حزبنا لا يقوم بدوره ويعيش مشاكل عديدة ولا يخدم مصلحة المواطنين، فلنغلقه وليذهب كل شخص إلى حاله“.

وأضاف: ”الجميع يعلم أن هناك أزمة على مستوى رئاسة الحزب وقيادته، وأنا أحاول أن أدبرها على قدر المستطاع، في انتظار تسليم المسؤولية إلى شخص آخر“، في إشارة إلى المؤتمر الذي سيعقده الحزب في شهر ديسمبر/كانون الأول لاختيار أمين عام جديد.

ورغم توجيهه انتقادات شديدة لطريقة معالجة الخلافات داخل الحزب، دعا بنكيران إلى التمسك بالمرجعية الإسلامية في هذا الشأن.

وحث مستشاري الحزب في المحمدية على أن يكونوا محل ثقة المواطنين، داعيا إلى الانكباب على تحسين الخدمات المقدمة للمواطنين، والبحث عن الشغل للشباب، وتحسين فرص الاستثمار في المدينة.

ولم يفوت بنكيران فرصته هذه ليرد على منتقدي توليه ولاية ثالثة على رأس الحزب، حيث قال ”سأفارقكم قريبا، ربما بعد ثلاثة أشهر أو سأستمر، وهذا أمر لا يهمني“.

وفي السياق ذاته، رد بنكيران على بعض القيادات الرافضة لتمسكه بولاية ثالثة، قائلا: ”أسمع كلاماً غير صحيح ومؤلما عن نفسي، من أشخاص مقربين مني داخل الحزب، ومع ذلك أصمت، رغم أنني أمين عام الحزب، ويمكنني أن أمارس صلاحياتي عبر تشكيل لجان للتحقيق لكنني أفضل الصمت“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com