النظام السوري يفرض سيطرته الكاملة على الطريق السريع بين دمشق ودير الزور

النظام السوري يفرض سيطرته الكاملة على الطريق السريع بين دمشق ودير الزور

سيطرت قوات النظام السوري، اليوم الأحد، على آخر جزء من طريق سريع يربط مدينة دير الزور شرق البلاد، بالعاصمة دمشق، بحسب ما أعلنت وحدة الإعلام الحربي التابعة لحزب الله اللبناني.

وأضافت الوحدة، أن “قوات حكومية كانت قادمة من ناحية الغرب التقت بأخرى في دير الزور عند مدخل البانوراما، لتسيطر بذلك على الطريق بالكامل للمرة الأولى منذ أعوام”، لتحقق بذلك مزيدًا من التقدم أمام تنظيم داعش.

ونجح الجيش السوري وحلفاؤه المدعومون من إيران، وبينهم حزب الله، الأسبوع الماضي، في كسر حصار فرضه المتشددون على جيب تحت سيطرة النظام في دير الزور وقاعدة جوية مجاورة.

ويضيق النجاح السريع للنظام مع الضربات الجوية الروسية، الخناق على داعش في آخر معاقله الكبيرة في سوريا، فيما تخوض قوات مدعومة من الولايات المتحدة حملة منفصلة لطرد المتشددين من مناطق يسيطرون عليها إلى الشرق على الضفة الأخرى لنهر الفرات.

وقال تحالف قوات سوريا الديمقراطية المدعوم من الولايات المتحدة، إنه حقق مكاسب أخرى أمام داعش بعد يوم من إعلانه عن عملية لانتزاع السيطرة على الأجزاء الشمالية والشرقية من محافظة دير الزور.

وبث التلفزيون الرسمي السوري لقطات لضباط سوريين كان التنظيم يحاصرهم في دير الزور منذ 2014 وهم يحيون قادتهم.

وقدرت الأمم المتحدة أن نحو 93 ألف شخص يعيشون في ظروف “صعبة للغاية” بالمناطق الخاضعة لسيطرة النظام في دير الزور ويحصلون على إمدادات تسقطها طائرات على القاعدة الجوية.

وفقد التنظيم المتشدد السيطرة على قرابة نصف الأراضي الخاضعة له في سوريا والعراق لكن التحالف بقيادة الولايات المتحدة قال إن ما يتراوح بين 6 و 8 آلاف عنصر بالتنظيم ما زالوا في سوريا.