نجل نتنياهو يتعرض لانتقادات عقب نشره كاريكاتيرًا معاديًا للسامية

نجل نتنياهو يتعرض لانتقادات عقب نشره كاريكاتيرًا معاديًا للسامية

المصدر: رويترز

تعرض يائير نتنياهو، ابن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، اليوم السبت، لموجة انتقادات عقب نشره رسمًا كاريكاتوريًا، على صفحته الخاصة في موقع التواصل “فيسبوك”، اعتبره منتقدوه معاديًا للسامية.

ووصفت “رابطة مناهضة التشهير” اليهودية، التي تراقب الأنشطة المعادية للسامية حول العالم، الكاريكاتير بأنه “صورة مناهضة للسامية تسخر من بعض منتقدي والده”.

وفي معرض شجبه للرسم، كتب مكتب الرابطة في إسرائيل على موقع التدوين المصغر “تويتر” أن “الرسم الكاريكاتيري الذي نشره يائير نتنياهو، يتضمن عناصر واضحة مناهضة للسامية، ولا يمكن الاستخفاف بما ينطوي عليه الخطاب المعادي للسامية من خطر”.

ويصور الرسم الملياردير الأمريكي جورج سوروس على رأس سسلة غذاء وهو يلوح بالكرة الأرضية أمام عيني سحلية يتبعها أشخاص منهم بعض منتقدي نتنياهو.

وتعد فكرة سيطرة رجال المال اليهود، ومنهم سوروس، على العالم واحدة من الأفكار التي يشيع استخدامها في أنشطة معاداة السامية.

ويدعم سوروس التيار اليساري ومنظمات حقوق الإنسان، التي وجهت انتقادات شديدة لإسرائيل بسبب أسلوب تعاملها مع الفلسطينيين.

وانتقد يائير، وهو طالب جامعي، في تدوينات لاحقة على “فيسبوك” بعد انتقاد نشره للكاريكاتير، اليسار الإسرائيلي باعتباره يكيل بمكيالين في محاولة إسكاته.

وقال متحدث باسم عائلة نتنياهو، إن “يائير لن يدلي بتعليقات أخرى”، في حين رفض رئيس الوزراء أن يسأله الصحفيون عن الكاريكاتير صباح الأحد، لدى بدء اجتماعه الأسبوعي مع أعضاء الحكومة.

وفي الشهر الماضي نشر ابن نتنياهو تدوينة تصدرت عناوين الصحف، بعد مقتل محتج أثناء مظاهرات القوميين البيض في ولاية فرجينيا الأمريكية.

وبدا أنها تشير، إلى أن “منظمات اليسار المتشدد أصبحت تشكل خطرا أكبر من خطر جماعات النازيين الجدد”، التي كتب يقول إنهم “أصبحوا سلالة منقرضة”.

وفي تموز/يوليو، وجد نتنياهو الابن نفسه وسط خلاف غريب، على مواقع التواصل الاجتماعي بسبب براز كلب.

وقالت جارة لأسرة نتنياهو على “فيسبوك”، إن “يائير الذي يقيم مع والديه رد بإشارة خارجة عن حدود اللياقة، بعد أن طلبت منه أن ينظف براز الكلب الذي كان يرافقه وتركها وذهب”.

وقال متحدث باسم الأسرة في ذلك الوقت، إن “الجارة تصرفت بحدة وإن يائير لا يعلم ما إذا كانت كايا الكلبة قد تبرزت بالفعل كما تزعم”.

ويرى بعض المنتقدين في إسرائيل، أن “أنشطة نتنياهو الابن على مواقع التواصل الاجتماعي، تهدف إلى تشتيت الانتباه عن مشاكل والديه”.

في حين يعتقد كثيرون أن نتنياهو الابن يجري تأهيله ليصبح زعيما سياسيا مستقبلا، وتجتذب تدويناته على “فيسبوك” اهتمام الرأي العام.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع