الجزائر تدعو إلى تفعيل دور الأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي بالأزمة الليبية

الجزائر تدعو إلى تفعيل دور الأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي بالأزمة الليبية

المصدر: جلال مناد - إرم نيوز

دعا وزير الشؤون الخارجية عبد القادر مساهل السبت، إلى تفعيل دور الأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي في الأزمة الليبية، في الوقت الذي انتقد فيه التدخلات الخارجية بالملف الليبي.

ووجّه مساهل عتابًا إلى أطراف دولية طرحت مبادرات للصلح بين الفرقاء الليبيين، في إشارة ضمنية للدور الفرنسي الذي يُثير شكوك حكومة الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة، بمنطقة الساحل الأفريقي جنوب الصحراء.

وقال الوزير خلال افتتاح أعمال اجتماع لجنة الاتحاد الإفريقي حول ليبيا في برازافيل السبت، إن ”حكومته متمسكة باتفاق الإطار الذي وقّعت عليه الأطراف الليبية، بمدينة الصخيرات المغربية في 17 كانون الثاني/ديسمبر2015″، مطالبًا بالشروع في ”تنفيذه على أساس توافقي“.

وشدّد على أن بلاده ”واثقة بأن الليبيين لديهم الموارد والقدرات اللازمة، لتجاوز خلافاتهم واستكمال الاتفاق السياسي، والشروع في تنفيذه على أساس توافقيٍّ“، داعيًا الاتحاد الأفريقي إلى ”لعب دور أكبر لتجسيد الاتفاق المرجعي“.

وأعرب رئيس الدبلوماسية الجزائرية، عن امتعاض بلاده من ”تحرّكات جهات خارجية لا تدفع صوبَ تقريب مواقف الفاعلين الليبيين، ودعم الحل السياسي التوافقي الذي يتطلب مقاربة شاملة للحوار والمصالحة“.

وركّز مساهل في حديثه أمام القادة الأفارقة، على ”أولوية التمكين لخيار الحوار بين كل الفرقاء، والحل السلمي لإنهاء الاقتتال الداخلي في ليبيا“، معربًا عن أمله في أن ”يدعم الأفارقة المبادرة المشتركة التونسية الجزائرية المصرية بشأن حلحلة الأزمة الليبية“.

وفي منتصف فبراير/شبّاط الماضي، اشتكت الجزائر على لسان وزير خارجيتها السابق رمطان لعمامرة، من ”تشويش أطراف إقليمية ودولية على مساعٍ تقوم بها  للوساطة بين فرقاء الأزمة الليبية“، وطالبت المجتمع الدولي بـ“مراجعة الضمير بشأن الوضع في ليبيا، ثم اتخاذ الإجراءات اللازمة لإفساح المجال أمام حل ليبي“.

وأظهر لعمامرة وقتذاك، انزعاجًا رسميًا مما وصفه بمحاولات ”عزل بلاده لصالح مساٍر دوليٍّ“، مشدّدًا على ”حتمية أن يراجع المجتمع الدولي ضميره، ويُدرك مدى مساهمة بعض أعضاء مجلس الأمن الدولي، في تفاقم الوضع عوض اتخاذهم إجراءات تهدئة وشمول كفيلة بالتوصل إلى تسوية نهائية للأزمة“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com