عباس: آمل أن يحلّ العيد المقبل والقدس محررة‎ من الاحتلال

عباس: آمل أن يحلّ العيد المقبل والقدس محررة‎ من الاحتلال

المصدر: الأناضول

أعرب الرئيس الفلسطيني، محمود عباس، اليوم الجمعة عن أمله بأن يحلَّ العيد المقبل وقد تحررت مدينة القدس من ”الاحتلال الإسرائيلي“.

وقال خلال كلمة مقتضبة لوسائل الإعلام عقب أدائه صلاة عيد الأضحى في مقر الرئاسة في مدينة رام الله في الضفة: ”عيد أضحى مبارك، أعاده الله علينا وعلى الأمتين العربية والإسلامية بالخير والبركات، وقد أصبحت القدس الشريف محررة، وأصبح معتقلونا محررين في بيوتهم“.

وعقب أداء الصلاة بحضور عدد من كبار مسؤولي السلطة، وضع عباس إكليلاً من الزهور على ضريح الرئيس الراحل ياسر عرفات.

وفي مدينة الخليل جنوبي الضفة الغربية، أدى آلاف الفلسطينيين صلاة العيد في الحرم الإبراهيمي، الذي فتحته السلطات الإسرائيلية أمام المصلين، بشكل كامل.

وتسيطر إسرائيل على المسجد وتشطره إلى قسمين، الأول خاص بالمسلمين بمساحة 45%، وقسم خاص باليهود بمساحة 55%، ويتم فتحه كاملاً أمام المسلمين بشقيه 10 أيام في العام فقط.

ويُنسب اسم المسجد إلى النبي إبراهيم عليه السلام، ويحتوي قبورًا وأضرحة يُعتقد أنها للنبي إبراهيم، وللأنبياء إسحق ويعقوب ويوسف، وعدد من زوجاتهم.