واشنطن تتهم حزب الله بالاستعداد لحرب جديدة ضد إسرائيل‎

واشنطن تتهم حزب الله بالاستعداد لحرب جديدة ضد إسرائيل‎
هيلي تقول إن الولايات المتحدة لن تجلس لمشاهدة حزب الله وهو يعزز قدراته للحرب المقبلة مع إسرائيل

المصدر: الأناضول

اتهمت المندوبة الأمريكية لدى منظمة الأمم المتحدة، السفيرة نيكي هيلي، الأربعاء، جماعة “حزب الله” اللبنانية بالاستعداد لحرب جديدة ضد إسرائيل، ونددت بما قالت إنه استهزاء إيران بمجلس الأمن الدولي.

جاء ذلك خلال إفادة قدمتها هيلي، في جلسة لمجلس الأمن، عقب تصويت أعضاء المجلس بالإجماع لصالح قرار تمديد ولاية قوة الأمم المتحدة في لبنان “يونيفل” لمدة عام، ينتهي في 31 أغسطس/ آب 2018.

وقالت هيلي إن الولايات المتحدة “لن تجلس لمشاهدة حزب الله وهو يعزز قدراته للحرب المقبلة (مع إسرائيل)، ولن نكون سلبيين أمام استهزاء إيران بمجلس الأمن”.

وتابعت “بالنسبة للولايات المتحدة، هذا هو وقت القوة والعزم والمساءلة في الأمم المتحدة، إن عملنا اليوم (تقصد قرار يونيفل) يذهب إلى قلب هذا النهج الجديد، لقد اتخذنا اليوم خطوة جيدة إلى الأمام، ومهمتنا التالية هي التأكد من أن “يونيفيل” ستؤدي كل ما طلبنا أن تقوم به”.

وأوضحت أن “الغرض من “يونيفيل” هو إبقاء منطقتها خالية من الإرهابيين والأسلحة والإبلاغ (عن أي مستجدات). وإذا فعلت ذلك، فستسهم إسهامًا كبيرًا في تحقيق السلام والاستقرار في المنطقة”.

واعتبرت المندوبة الأمريكية أن “الوضع الراهن لقوة الأمم المتحدة المؤقتة في لبنان لم يكن مقبولًا، وهذا القرار طالب بأن تكثف القوة جهودها، في الوقت الذي يكثف فيه حزب الله جهوده”.

ومضت هيلي قائلة “انظروا إلى ما يفعله حزب الله، إنهم منخرطون في عمليات اغتيال وأعمال الإرهاب في جنوب لبنان، ولديهم آلاف المقاتلين في سوريا لدعم بشار الأسد، وترويع الشعب السوري، إنهم يهددون إسرائيل بشكل علني”.

واندلعت في 12 يوليو/ تموز 2006 حرب بين الجيش الإسرائيلي ومقاتلي “حزب الله” خلفت قتلى وجرحى ودمارًا واسعًا، ولا سيما في لبنان.

محتوى مدفوع