بعد سخط المغاربة على غلاف ”جون أفريك“ .. المجلة الفرنسية توضح

بعد سخط المغاربة على غلاف ”جون أفريك“ .. المجلة الفرنسية توضح

المصدر: عبد اللطيف الصلحي- إرم نيوز

بعد الجدل الكبير الذي أثاره غلاف العدد الأخير لمجلة ”جون أفريك“ الفرنسية، والذي اعتبره الرأي العام المغربي ”مسيئاً“ لصورة المغرب، خرجت المجلة الفرنكوفونية بتوضيح نشرته على موقعها الإلكتروني، اليوم الأربعاء.

وردت ”جون أفريك“ على الانتقادات التي لاحقتها بسبب غلافها، والذي عنونته بـ“الإرهاب وُلد في المغرب“، إذ قالت ”إن التشديد على مكان ولادة ”المتشددين“ لا يعني تنميط المغاربة، وإن التأويلات التي انتشرت تأتي من سوء فهم لا علاقة له بمقاصد المجلة“.

وأضافت ”جون أفريك“ في توضيحها، أن ”المنتقدين توقفوا عند الغلاف، ولم ينظروا إلى محتوى الملف، الذي خصصته للخلية المتشددة التي ضربت مدينة برشلونة الإسبانية“.

وقالت المجلة الأسبوعية، ردًا على انتقادات اتهمتها بالإساءة إلى المغاربة وإظهار وطنهم كما لو أنه منبع التشدد، ومصدر للجماعات المتطرفة، ”إن العنوان ليس Made in Morocco ”صُنع بالمغرب“، بل  Terrorisme Born In Morocco ”وُلد بالمغرب“، وأن الشرح في الغلاف جاء بأسطر صغيرة، تحيل الى مكان ازدياد منفذي الهجوم، الذي لا خلاف عليه، وليس القصد منها أن التشدد نشأ، أو صنع في المغرب كما روجه الرأي العام المغربي الغاضب“.

وشددت المجلة الفرنسية، على أنها نشرت عدة ملفات حول المغاربة الذين يدفعون بلادهم نحو الأمام، ولا تنوي من ملفها المثير تشويه سمعة المغرب.

وتحدث الموضوع الرئيس في عدد ”جون أفريك“، عن منفذي الهجمات التي هزت برشلونة، ووقفت على مسارهم وحياتهم الشخصية، وتفاصيل الاعتداء استنادًا إلى التحقيقات التي كشفتها السلطات الإسبانية.

وجاء في نص عنوان الغلاف ”الإرهاب وُلد في المغرب“ وُلدوا في المغرب، صاروا متطرفين في أوروبا، وتم توظيفهم من قبل داعش، من مريرت إلى برشلونة، تحقيق حول جنود ”الجهاد“ القتلة“

جدير بالذكر، أن المنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة ”إيسيسكو“، دخلت على خط هذا الغلاف المثير، حيث استنكرت في بيان لها، التحقيق الذي قامت به المجلة الفرنسية، واصفة إياه بـ ”غير مهني“، لكونه يتضمن إتهاما صريحا لشعب بلد عضو في الإيسيسكو، ”له تاريخ حضاري عريق وحاضر مزدهر ومشهود له عالميا بنهج سياسة حكيمة ورائدة في محاربة التطرف والعنف“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com