ردًا على انتقادات العراق.. نصرالله يبرر اتفاق حزب الله مع داعش

ردًا على انتقادات العراق.. نصرالله يبرر اتفاق حزب الله مع داعش

المصدر: فريق التحرير

برر حسن نصر الله الأمين العام لتنظيم ”حزب الله“ اللبناني، اليوم الأربعاء، عن مشاركة الحزب في اتفاق لإجلاء مقاتلي تنظيم داعش، من منطقة الحدود السورية اللبنانية إلى منطقة بشرق سوريا يسيطر عليها التنظيم.

وقال نصر الله، في بيان له، ردًا على انتقاد العراق لهذه الخطوة: ”اطلعت اليوم على تصريحات عدد من المسؤولين العراقيين حول مجريات التفاوض الأخير الذي جرى في منطقة القلمون السورية، وكذلك قرأت بعض التعليقات لشخصيات وجهات عراقية مختلفة حول الموضوع نفسه“.

وأضاف: ”الاتفاق قضى بنقل عدد من مسلحي داعش وعائلاتهم من أرض سورية إلى أرض سورية أي من القلمون الغربي السوري إلى دير الزور السورية، وليس من أرض لبنانية إلى أرض عراقية، حيث أن غالبية مقاتلي القلمون الغربي السوري من السوريين ولم يكن قد بقي منهم في الأرض اللبنانية إلا أفرادا قليلين جداً“.

وتابع قائلاً: ”الذين تم نقلهم ليسوا أعداداً كبيرة، وإن 310 من المسلحين.. لن يغير شيئا في معادلة المعركة في محافظة دير الزور التي يتواجد فيها كما يقال عشرات الآلاف من المقاتلين“.

واستطرد نصرالله، فيما نقلته عنه الوكالة الوطنية للإعلام الرسمية، قائلاً: ”إن المنطقة التي انتقلوا إليها هي خط الجبهة في البادية السورية التي يعرف الجميع أن الجيش السوري وحلفاءه يقاتلون فيها قتالاً شديداً منذ عدة أشهر، وأن رأس الحربة في هجوم البادية السورية على جماعة داعش كان وما زال حزب الله الذي قدم أعدادا كبيرة من الشهداء هناك، وبالتالي نحن ننقل هؤلاء المسلحين المهزومين من جبهة نحن نقاتل فيها إلى جبهة نحن نقاتل فيها“.

وفيما يتعلق بالقوات العراقية التي تشارك في معارك سوريا، قال نصرالله: “ نعتز بالمجاهدين العراقيين من فصائل المقاومة العراقية الذين سارعوا منذ الأيام الأولى للحرب في سوريا إلى الحضور في الميدان السوري، وقد قاتلنا وإياهم كتفاً إلى كتف وامتزجت دماؤنا في الكثير من مواقع القتال وما زالوا في نفس الخنادق يقاتلون ويغيرون المعادلات“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com