قوات سوريا الديمقراطية تعلن قرب هجومها على داعش في دير الزور

قوات سوريا الديمقراطية تعلن قرب هجومها على داعش في دير الزور

المصدر: أف ب

أعلنت قوات سوريا الديمقراطية المدعومة من الولايات المتحدة، الجمعة، أنها ستبدأ قريبًا معركة دير الزور، لطرد تنظيم داعش من هذه المحافظة السورية الخاضعة تقريبًا بكاملها للتنظيم المتشدد.

والمعروف أن القوات التابعة للنظام السوري مدعومة بالحليف الروسي، تتقدم أيضًا باتجاه هذه المحافظة.

 وأكد التحالف الدولي أن هناك اتفاقًا لتفادي أي مواجهة بين الطرفين، وقال رئيس مجلس دير الزور العسكري التابع لقوات سوريا الديمقراطية، أحمد أبو خولة، في مؤتمر صحفي عقده في مدينة الشدادي في جنوب محافظة الحسكة:”إن قواته ستطلق معركة دير الزور قريبًا”.

وأوضح أن 1500 مقاتل من عشائر عربية في محافظة دير الزور انضموا إلى مجلس دير الزور العسكري، يوم الجمعة.

وتعمل قوات سوريا الديموقراطية حاليًا بدعم مباشر من التحالف الدولي على طرد التنظيم المتشدد من مدينة الرقة الواقعة على بعد 75 كلم غربي محافظة دير الزور.

من جهة ثانية، تدور معارك عنيفة بين الجيش السوري مدعومًا بالطيران الروسي وبين تنظيم داعش في البادية السورية، حيث باتت قوات التنظيم محاصرة، كما أنها محاصرة في قسم من محافظة الرقة.

وتسيطر قوات النظام على 40 بالمئة من مدينة دير الزور، وهي محاصرة وتتلقى الإمدادات من الجو، أما باقي المحافظة فهو واقع تحت سيطرة داعش.

وكان مسؤولون في التحالف الدولي أعلنوا في العاشر من آب/ اغسطس الجاري أنه تم رسم خط بين شمال وجنوب نهر الفرات يقطع محافظة دير الزور إلى قسمين لمنع وقوع أي صدام بين قوات سوريا الديمقراطية وقوات النظام.

وقال الكولونيل راين ديلون، المتحدث باسم قوات التحالف :”إن هذا الخط قد رُسم بالاتفاق بين قوات سوريا الديمقراطية والنظام والروس والأمريكيين”.

وتعتبر قوات سوريا الديمقراطية أن معركة دير الزور “لن تكون باتجاه المدينة بل في الريف”، حسب ما قال أبو محمد الشعيطي من المجلس العسكري لدير الزور.

وأوضح أن هذه القوات “ملتزمة بما يراه التحالف من قتال تنظيم داعش فقط”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع