بعد دعوته لإجراء انتخابات العام المقبل.. جونسون يحذر السراج من ارتكاب خطأ تيريزا ماي ”الكارثي“

بعد دعوته لإجراء انتخابات العام المقبل.. جونسون يحذر السراج من ارتكاب خطأ تيريزا ماي ”الكارثي“

المصدر: خالد أبو الخير- إرم نيوز

حذر وزير الخارجية البريطاني بوريس جونسون، رئيس المجلس الرئاسي فايز السراج، من ارتكاب خطأ رئيسة الوزراء تيريزا ماي ”الكارثي“ بالذهاب إلى انتخابات مبكرة، مشيراً إلى مخاطر الذهاب إلى صناديق الاقتراع في الوقت الراهن.

وقال جونسون،  لراديو ”بى بى سى 4″، إن فشل رئيسة الوزراء ماي فى تأمين الأغلبية يبرز خطر الدعوة للانتخابات فى ليبيا في وقت قريب جداً.

وكانت تيريزا ماي، دعت إلى انتخابات مبكرة وخسر حزبها (حزب المحافظين) فيها، وهي الدعوة نفسها التي وجهها رئيس المجلس الرئاسي فايز السراج منتصف شهر تموز/يوليو الماضي إلى اجراء انتخابات رئاسية في مارس/آذار 2018.

وجاءت أقوال جونسون هذه بعد زيارة قام بها إلى ليبيا، حث فيها القادة السياسيين على الاجتماع معاً، ووضع خلافاتهم السياسية جانباً. محذراً من أنه ما لم تتمكن ليبيا من الوصول إلى اتحاد سياسى، فإنها قد تهدد بأن تصبح ”خط المواجهة“ فى حرب المملكة المتحدة ضد الإرهاب والهجرة غير الشرعية.

وقال جونسون لصحيفة ”التلغراف“ البريطانية: ”في ليبيا اليوم هناك 3 مدافع لكل إنسان، ولكن لا يوجد مصدر وحيد للقانون أو السلطة، وإضافة إلى ذلك، هناك بنكان مركزيان، وبرلمانان متنافسان، و3 رؤساء حكومات، و4 حكومات“.

ولم يوضح جونسون قصده بالحكومة الرابعة، إذ إن المعروف أن في ليبيا 3 حكومات هي: الحكومة المؤقتة، وحكومة الوفاق، وحكومة الإنقاذ غير المعترف بها دولياً.

وأضاف، ”وبالطبع هناك ميليشيات متنازعة تتنافس مع الجيش الوطني الليبي للسيطرة على مساحات شاسعة وغير خاضعة للقانون على الخريطة، ولا يوجد في تلك المناطق قانون، إذ يسيطر عليها إرهابيون، ومهربو المهاجرين، وهي أنشطة تؤثر على أوروبا الغربية“.

وتابع وزير الخارجية البريطاني، ”ما لم يكن لهذا البلد حكومة موحدة وفاعلة، فإن الليبيين سيظلون يعانون معاناة شديدة، ودون حل سياسي، سيظل هذا البلد هو الخط الامامي- خط الجبهة – في الكفاح ضد الهجرة غير المشروعة والإرهاب“.

وأضاف: ”هناك اتفاق يجب القيام به، توحيد  شرق البلاد وغربها، وتوحيد حكومة طرابلس المعترف بها دولياً، ولكنها محدودة للغاية مقارنة مع مؤيدي المشير خليفة حفتر، الذي يسيطر على الكثير من المناطق، وعلى الليبيين أن يتحلوا بالقليل من النضج والصبر، وقبل كل شيء، أن يكون هناك نهج مشترك من المجتمع الدولي“.

وزار جونسون العاصمة طرابلس، والتقى فايز السراج، كما زار شرق ليبيا والتقى قائد الجيش الوطني المشير خليفة حفتر.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com