الحريري: يجب تقوية الجيش اللبناني وتأمين البلاد مهمة الدولة وحدها

الحريري: يجب تقوية الجيش اللبناني وتأمين البلاد مهمة الدولة وحدها
In this photo released by Lebanon's official government photographer Dalati Nohra, Lebanese outgoing Prime Minister Saad Hariri addresses the nation in Beirut, Lebanon, Tuesday, Jan. 25, 2011. Lebanon's president formally appointed billionaire businessman and former premier Najib Mikati as prime minister-designate Tuesday and asked him to form a new government after two days of polling lawmakers on their choice of prime minister. Mikati defeated U.S.-backed Saad Hariri, who was prime minister from 2009 until the Iran- and Syrian-backed Hezbollah forced his government to collapse two weeks ago. (AP Photo/Dalati Nohra, HO) EDITORIAL USE ONLY, NO SALES

المصدر:  الأناضول

أكد رئيس الحكومة اللبنانية سعد الحريري، الأربعاء أن كل الحكومة تقف خلف الجيش الذي يخوض معركة فجر الجرود، التي وصفها بالمهمة الصعبة، وشدد على ضرورة تقوية الجيش لأن على الدولة وحدها أن تقوم بالمهام الأمنية.

وقال الحريري، في مؤتمر صحفي خلال زيارته إلى ثكنة للجيش في رأس بعلبك للاطلاع على سير معركة فجر الجرود ”نريد أن يتمتع الجيش بقوة أكبر، وهو الذي يرفع رؤوسنا، والحكومة ستدعمه دائماً“.

وشدد على ضرورة ”الاتكال على الجيش في حماية لبنان“، مضيفا ”أؤكد أن الرئيس اللبناني ميشال عون ورئيس مجلس النواب نبيه بري والحكومة وكل الشعب اللبناني خلف الجيش“.

وعما إذا كانت زيارته إلى رأس بعلبك لإعلان الانتصار، قال الحريري ”الجيش يعلن الانتصار عند حلوله“، مشددا على أن الجيش اللبناني ”بمفرده من دون أي مساعد يقوم بمعركة فجر الجرود وسينتصر“.

وتابع ”حاجتنا هي حاجة الجيش التي لن نؤخر سبيلاً لتأمينها“.

واعتبر أن ”الدعم الدولي للجيش اللبناني يظهر كم نحن نتقدم بالجيش، واليوم نحن بحاجة أكثر للدعم، والحكومة أيضا ستقدم الدعم، وسنعمل مع كل المجتمع الدولي لتأمين المساعدات للجيش“.

وتابع أنني ”لم أشك يوما بقدرة الجيش اللبناني، ولطالما كنت واثقاً من أنه سيحقق النصر، لكن سواي كان مشككا بالجيش، وكل دول العالم تعتبر أن أهم استثماراتها كانت في الجيش اللبناني لأنه جيش قوي قادر على المواجهة“.

وقال الحريري ”متفقون جميعنا على حماية لبنان واستقراره، والخلافات قائمة، لكن لن نسمح لأي خلاف سياسي بأن يمس استقرار البلد، ولا يمكن لأي حزب لبناني إلا أن يكون مع الجيش“.

وأعلن الجيش اللبناني، السبت الماضي، انطلاق عملية فجر الجرود لطرد تنظيم داعش المتشدد من أطراف بلدات رأس بعلبك، والفاكهة، والقاع شرقي لبنان.

وقال الجيش أمس الثلاثاء ”إن نسبة المساحة المحررة من التنظيم في مناطق عملية فجر الجرود وصلت إلى أكثر من 80%“.

فيما أفاد في بيان صدر في وقت سابق اليوم بأن وحداته باشرت تنفيذ عملية إعادة تمركز وانتشار في كامل البقعة التي حرّرتها من تنظيم داعش خلال الأيام الماضية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com