عشرات القتلى والمصابين بصفوف داعش والحشد الشعبي في تلعفر

عشرات القتلى والمصابين بصفوف داعش والحشد الشعبي في تلعفر

المصدر: الأناضول

قتل أحد عناصر الحشد الشعبي وأصيب 4 آخرون، اليوم الثلاثاء، بهجوم انتحاري بسيارة مفخخة بإحدى قرى تلعفر، غرب الموصل.

في الوقت نفسه، تمكنت القوات العراقية المشتركة المكونة من الجيش والشرطة والحشد الشعبي، من تحرير قريتين إحداهما غرب تلعفر والأخرى شرقها.

وقال النقيب حسين الموسوي القيادي العسكري في الحشد الشعبي، إن ”قوات الحشد الشعبي تمكنت من تفجير سيارة مفخخة يقودها انتحاري استهدفت قطعات الحشد في قرية ملا جاسم غرب تلعفر، والتي تحررت أمس من سيطرة داعش؛ ما أسفر عن مقتل أحد عناصر الحشد وإصابة4 آخرين“.

وأوضح الموسوي أن السيارة المفخخة ”كانت مخبأة داخل أحد المنازل بالقرية وجرى تفجيرها من قبل القوات العراقية، أثناء خروجها لاستهداف قواتنا التي كانت تقوم بعمليات تطهير للقرية“.

وعلى صعيد متصل، قال الملازم الأول أحمد حامد في الفرقة 15 للجيش العراقي، إن ”الجيش العراقي تمكن من تحرير قرية الطينية الواقعة شرق تلعفر، وغرب الموصل“.

وأوضح حامد أن ”أغلب عناصر التنظيم انسحبوا من القرية بعد أن عالج طيران الجيش موقعي قناص داعش وتم القضاء عليهم بضربتين جويتين كما تمكنت القوات العراقية من تفجير سيارة مفخخة في مدخل القرية لإعاقة تقدم القوات العراقية“.

وفي أول مشاركة لها، تمكنت قوات الرد السريع التابعة لوزارة الداخلية من تحرير قرية أخرى، من داعش، هي قرية حسين إدريس غرب تلعفر.

وقال النقيب كاظم شكر من قوات الرد السريع، إن ”قطاعات فرقة الرد السريع وتشكيلات من الحشد الشعبي تمكنت من تحرير قرية حسين إدريس غرب قضاء تلعفر وقتلت 8 من عناصر داعش خلال التقدم“.

وأوضح شكر أن ”القوة تمركزت في مستشفى الحسين داخل المدينة وتقوم بعملية تطهيره للاستفادة من ارتفاع مبناه والسيطرة على عمليات القنص التي يقوم بها التنظيم“.

وأضاف، أن ”القوات العراقية تمكنت من قتل انتحاريين اثنين بأحزمة ناسفة“.

كما أعلن مصدر أمني عراقي، اليوم الثلاثاء، مقتل 25 من عناصر داعش.

وقال المقدم عبد الأمير المحمداوي مدير إعلام قوات الرد السريع، للصحفيين اليوم، إن “ قوات التدخل السريع فتحت المحور الشمالي الغربي لمدينة تلعفر ووصلت إلى منطقة ملا جاسم والكفاح الشمالي وقتلت 15 داعشيا“.

كما اقتحمت قوة من الجيش العراقي والحشد الشعبي حي الخضراء جنوب شرق القضاء وقتلت 10 من عناصر داعش وفجرت سيارة يقودها انتحاري.

وكان رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي أعلن الأحد الـ 20 من آب/أغسطس انطلاق معركة تحرير تلعفر وبمشاركة تشكيلات القوات العراقية كافة إلى جانب الحشد الشعبي.

ويعد قضاء تلعفر 60 كم غرب الموصل أكبر قضاء في العراق ويقطنه التركمان من السنة والشيعة، إلا أن تنظيم داعش سيطر على القضاء في الـ 22 من حزيران/ يونيو 2014.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com