الجعفري يحذر من ”انعكاسات“ استفتاء انفصال كردستان إقليميًا ودوليًا‎

الجعفري يحذر من ”انعكاسات“ استفتاء انفصال كردستان إقليميًا ودوليًا‎

المصدر: الأناضول

حذر وزير الخارجية العراقية إبراهيم الجعفري، اليوم الخميس، من أن الاستفتاء، الذي يسعى الإقليم الكردي شمالي العراق، إلى إجرائه الشهر المقبل، سيكون له ”انعكاسات“ على الوضع الإقليمي والدولي، مشددًا على ضرورة طمأنة دول العالم بأن العراق لن يثير مشاكل في داخلها.

جاء تصريح الجعفري خلال مؤتمر صحفي مشترك مع روز نوري شاويش، رئيس وفد الإقليم الذي يناقش مسألة الاستفتاء مع مسؤولي الحكومة العراقية في بغداد وزعماء الأحزاب، منذ الإثنين الماضي.

وقال الجعفري، في المؤتمر الذي انعقد في مقر الوزارة ببغداد إنه ”يربطنا بكل مكونات الشعب العراقي ميثاق، وهو الدستور وبمقدار ما يتطابق الاستفتاء مع الدستور نحن لا اعتراض لدينا“.

وأضاف أن ”الاستفتاء سيخلف انعكاسات على الوضع الإقليمي والدولي، ويجب أن نطمئن دول العالم بأننا لن نثير مشاكل في داخلها“.

وأكد الجعفري ضرورة الحوار بين الحكومة العراقية والإقليم الكردي لحل المشاكل العالقة بين الجانبين.

من جانبه، قال شاويس إننا “ متمسكون بالحوار غير المشروط  لطرح كافة المسائل الموجودة لحل الإشكاليات وتقريب وجهات النظر والتفاهم بين الشعوب سواء أكانوا سويًا في بيت واحد أو في بيتين جارين“.

وأشار إلى أن ”حق تقرير المصير حق شرعي ومضمون دوليًا لجميع الشعوب ومنه الشعب الكردي، وله الحق في الالتجاء إلى كافة الأساليب الديمقراطية ضمن القوانين الدولية والظروف الموضوعية والمصالح العامة“.

وأضاف أن ”هذا لا يعني أننا نقطع الحوار؛ فالحوار مستمر وطرق الحل عديدة“.

وينوي الإقليم الكردي إجراء الاستفتاء في 25 سبتمبر/ أيلول المقبل، وهو غير مُلزم، ويتمحور حول استطلاع رأي سكان المحافظات الثلاث في الإقليم الكردي، وهي: أربيل والسليمانية ودهوك، ومناطق أخرى متنازع عليها بينها كركوك، بشأن إن كان سكانها يرغبون بالانفصال عن العراق أم لا.

وترفض الحكومة العراقية الاستفتاء، وتقول إنه لا يتوافق مع دستور العراق، الذي أقر في 2005، ولا يصب في مصلحة الأكراد سياسيًا ولا اقتصاديًا ولا قوميًا.

كما تتخوف الولايات المتحدة ودول غربية أخرى من أن يشكل الاستفتاء انحرافًا عن الأولويات العاجلة كهزيمة تنظيم داعش، وتحقيق الاستقرار في العراق، وتعارضه قوى إقليمية مثل تركيا وإيران.

وقبل أيام، قال وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو، في تصريحات صحفية، إن ”إجراء الاستفتاء في وقت تشهد فيه البلاد (العراق) كل هذه المشاكل، سيفاقم من الأوضاع السيئة، وربما تصل الأمور إلى نشوب حرب أهلية“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com