روسيا: لجان مشتركة من المعارضة والحكومة السورية لإدارة مناطق خفض التصعيد

روسيا: لجان مشتركة من المعارضة والحكومة السورية لإدارة مناطق خفض التصعيد

المصدر: د ب ا

كشف قائد القوات الروسية العاملة في سوريا سيرغي سوروفيكين عن اتفاق لتشكيل لجان محلية تشارك فيها المعارضة والحكومة تكون مهمتها تسيير الأمور داخل مناطق خفض التصعيد في سوريا.

وقال المسؤول الروسي، في تصريح صحفي اليوم الخميس في اللاذقية: ”ستكون المرحلة المقبلة للمصالحة الوطنية عبر استعادة أجهزة السلطة المحلية في المدن والبلدات الداخلة في مناطق خفض التصعيد، وسيتم تشكيل لجان للمصالحة فيها تتكون من ممثلين عن المجتمع المحلي والسلطة وشخصيات موثوقة من المعارضة“.

وأضاف سورفيكين:“روسيا دائما تدعم الشعب السوري ولذلك استجابت لطلب الجمهورية العربية السورية في القضاء على الإرهابيين الذين أدت أعمالهم إلى تدمير المؤسسات الصناعية والاجتماعية والمعالم الثقافية وهددت وجود الدولة السورية وأجبرت ملايين المدنيين على الخروج من منازلهم“.

واتهم سوروفيكين قوى خارجية لم يسمها بالاستفادة من المشاكل والتناقضات السياسية قبل خمس سنوات في سوريا التي ”دخلت في حرب بين الأشقاء وأدت إلى وقوع 70% منها تحت سيطرة داعش وجبهة النصرة“.

واعتبر المسؤول الروسي أن الحوار بين ممثلي الحكومة والمعارضة في إطار الاتفاقيات حول مناطق خفض التصعيد ”بعث الأمل للشعب السوري في وقف العنف في سوريا وأن الكثير من المعارضين السياسيين يطالبون بوقف الأعمال القتالية والبحث عن سبل سياسية لتسوية الأزمة“.

وأعاد سوروفيكين التذكير أنه في السابع من تموز/ يوليو الماضي تم في عمان الاتفاق بين روسيا والأردن والولايات المتحدة على إقامة منطقة خفض التصعيد جنوب غرب سوريا وخلال الأسبوعين الأخيرين تم إحداث منطقتين لخفض التوتر في الغوطة الشرقية وشمال مدينة حمص و“يتم العمل حاليا بالتعاون مع الشركاء في إيران وتركيا من أجل إقامة منطقة لخفض التصعيد في محافظة إدلب“.

وأكد المسؤول الروسي أنه ضمن حدود هذه المناطق تم وقف الأعمال القتالية بشكل كامل وإدخال المساعدات الإنسانية ويجري العمل على استعادة الطرق وشبكات المياه والكهرباء وهذا يخلق الظروف لعودة النازحين كما قامت روسيا بنشر مراصد الشرطة العسكرية على حدود هذه المناطق من أجل منع الاستفزازات والالتزام بنظام وقف الأعمال القتالية في مناطق خفض التصعيد.

وقال سوروفيكين نؤكد لجميع السوريين ”الذين يريدون تحرير بلادهم من الإرهاب واستعادة السلام في أرضهم بأن جهودنا المشتركة فقط ستسمح بوقف الحرب وعودة السلام إلى سوريا“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com