“الخوذ البيضاء” تتهم النظام السوري باستخدام غازات سامة في الغوطة الشرقية

“الخوذ البيضاء” تتهم النظام السوري باستخدام غازات سامة في الغوطة الشرقية

المصدر: الأناضول

اتهم الدفاع المدني السوري “الخوذ البيضاء”، قوات النظام، باستخدام غازات سامة خلال هجومه على بلدة “عين ترما”، في الغوطة الشرقية، المشمولة ضمن اتفاق “خفض التوتر” في العاصمة دمشق ومحيطها.

وأفاد عمر عبيدة، المسؤول الإعلامي في “الخوذ البيضاء” ببلدة “عين ترما”، بأن “قوات النظام شنت هجومًا على خط الجبهة مع المعارضة، استخدمت فيه غازات سامة لم يتم التعرف بعد على نوعيتها”.

وأضاف أن “4 من مقاتلي المعارضة أصيبوا خلال الهجوم، ونقلوا إلى المستشفى الميداني بالمنطقة”.

يشار إلى أن النظام السوري يحاصر حي “جوبر” شرقي العاصمة دمشق، وبلدتي “عين ترما” وزملكا” الواقعة في الغوطة الشرقية منذ 5 أعوام.

ويسعى النظام السوري مدعوما بالميليشيات الأجنبية للسيطرة على حي جوبر، آخر الأحياء الواقعة تحت سيطرة المعارضة شرقي دمشق، بعد فصله عن “عين ترما” و”زملكا”، وبذلك فإن النظام سيكون ضيق الخناق أكثر على الغوطة الشرقية، التي كثف هجماته عليها منذ 3 أشهر.

وفي الـ 22 من يوليو/ تموز الماضي، أعلنت وزارة دفاع النظام السوري، إيقافها للأعمال القتالية في الغوطة الشرقية، شرقي دمشق.

واتفقت روسيا وفصائل معارضة سوريا في الـ 22 من يوليو/ تموز الماضي، على إنشاء “منطقة خفض توتر” في الغوطة الشرقية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع