أنصار الصدر يؤجلون تظاهرة ضد قناة “العراقية” بعد “إساءتها” لزعيمهم

أنصار الصدر يؤجلون تظاهرة ضد قناة “العراقية” بعد “إساءتها” لزعيمهم

المصدر: بغداد – إرم نيوز

قرر التيار الصدري تأجيل مظاهرة كان من المقرر تنظيمها اليوم الخميس، ضد قناة “العراقية” الرسمية احتجاجاً على “إساءتها” لزعيم التيار مقتدى الصدر.

واجتاحت مواقع التواصل الاجتماعي والصفحات الخاصة بمقتدى الصدر، حالة من الغضب والاستياء بعد ظهور محلل سياسي على قناة “العراقية” الرسمية، وتوجيهه انتقادات للصدر بسبب زياراته الأخيرة للسعودية والإمارات.

وعلى إثر ذلك، دعا ممثل الصدر في بغداد إبراهيم الجابري، إلى تظاهرة حاشدة أمام مبنى القناة، قبل أن يقرر التيار تأجيل التظاهرة.

وقال مكتب الصدر في بيان بهذا الخصوص: “نظرًا للإساءة المشينة التي حصلت من قبل قناة العراقية الإخبارية والتي مست بشكل مباشر مقتدى الصدر، كان من المقرر أن تقوم نخبة من الإعلاميين بتظاهرة استنكار وإدانة أمام بناية شبكة الإعلام العراقي في بغداد”.

وأضاف البيان: “في هذا الصدد يود المكتب أن ينقل شكر الصدر للذين يعتزمون المشاركة في التظاهرة، وينقل لهم طلبه بتأجيل التظاهرة المذكورة إلى إشعار آخر نظرًا لمقتضيات المصلحة العامة”.

وأكد أنه “سيتخذ جميع الإجراءات القانونية والشرعية لمحاسبة المسؤولين عن هذه الإساءة”.

من جهتها، هاجمت النائب عن كتلة الأحرار النيابية التابعة للصدر، زينب الطائي، المحلل السياسي كاظم المقدادي، قائلة في مؤتمر صحفي بمجلس النواب: “نحترم حرية التعبير عن الرأي لكنها لا تعني الاتهامات الباطلة وتجاوز حدود الأدب”.

كما دعت الطائي قناة “العراقية” إلى “تقديم اعتذار رسمي للصدر ومحاسبة مقدم البرنامج الذي كان السبب الرئيسي والمحرض على الاتهامات”، على حد قولها.

وأصدر المحلل السياسي كاظم المقدادي توضيحًا بشأن حديثه، معتبرًا أن “البعض أساء فهم كلامه وشن حملة من السب والشتم والتهديد بالقتل”.

وقال المقدادي في بيان، إنه “تعرض لحملة تشويه وتضليل بسبب حديثه إلى الفضائية العراقية”.

وتعرض الصدر بعد زيارته إلى السعودية والإمارات، لحملة إعلامية شرسة من قنوات وصحف مقربة من إيران، محذرة إياه من التقارب العراقي العربي وفتح آفاق التعاون التجاري.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع