المقداد: سنقدم كل التسهيلات للجنة التحقيق بهجوم “خان شيخون”

المقداد: سنقدم كل التسهيلات للجنة التحقيق بهجوم “خان شيخون”

المصدر: ا ف ب

أعلن نائب وزير الخارجية السوري، فيصل المقداد، اليوم الأربعاء، أن النظام السوري سيقدم كل التسهيلات للجنة تحقيق دولية ستزور البلاد خلال أيام، بهدف إثبات عدم تورطه في الهجوم الكيميائي على مدينة “خان شيخون” قبل أكثر من 4 أشهر.

وقال المقداد: “سنستقبل وفد لجنة آلية التحقيق وسنقدم له كل التسهيلات، سنقدم لهم كل ما يريدون من أجل إثبات أن سوريا لم تكن خلف هذا الهجوم الوحشي الذي قتل سوريين في نهاية المطاف”.

وتسبب الهجوم، الذي وقع في الرابع من نيسان/ابريل، بمقتل 87 شخصًا بينهم 31 طفلًا جراء استنشاق الغازات السامة.

واتهمت المعارضة السورية ودول غربية الجيش السوري بشن الهجوم، الأمر الذي نفاه النظام السوري وحلفاؤه الروس، وردت بعدها واشنطن باستهداف قاعدة الشعيرات الجوية بضربة صاروخية غير مسبوقة.

وأكد تقرير لخبراء في المنظمة الدولية لحظر الأسلحة الكيميائية استخدام غاز “السارين” في هجوم “خان شيخون” بمحافظة “إدلب”، التي تسيطر عليها فصائل مسلحة معارضة.

وتشكل نتيجة هذا التقرير أساس للجنة مشتركة تضم الأمم المتحدة ومنظمة حظر الأسلحة الكيميائية لتحديد الطرف المسؤول عن الهجوم.

ورأت موسكو لدى صدور تقرير الخبراء أنه “يدفع بشكل غير مباشر كل قارئ يجهل بالكامل ظروف القضية إلى الاستنتاج بأن القوات الحكومية السورية مسؤولة، ووصفته بأنه يستند إلى بيانات “مشكوك بأمرها”.

ووصف المقداد التقرير بـ “الهزلي”، مؤكدًا أن “المسلحين هم الذين استخدموا هذه الأسلحة”، معتبرًا أن “الغرب دأب على اتهام الحكومة السورية دون أي أدلة”.

وتابع نائب وزير الخارجية: “لا توجد أي أماكن مغلقة في وجه التحقيق، وندعو اللجنة إلى زيارة قاعدة الشعيرات الجوية.”

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع