أخبار

القوات العراقية تقتل قيادياً بارزاً بتنظيم القاعدة
تاريخ النشر: 19 أبريل 2014 12:30 GMT
تاريخ التحديث: 19 أبريل 2014 12:30 GMT

القوات العراقية تقتل قيادياً بارزاً بتنظيم القاعدة

قوات سوات التابعة لوزارة الداخلية تتمكن من قتل يوسف صالح مصطفى الهلاي بك، أحد أبناء مدينة تلعفر ذات الأغلبية التركمانية، بعملية أمنية في حي الزهراء غربي الموصل.

+A -A

نينوى – قتل قيادي تركماني بارز بتنظيم القاعدة السبت على يد القوات العراقية، غربي مدينة الموصل، شمال البلاد، بحسب مصدر أمني.

وقال المصدر إن ”القوات العراقية الخاصة (سوات التابعة لوزارة الداخلية) تمكنت، السبت من قتل أحد أبرز قادة تنظيم القاعدة بعملية أمنية في حي الزهراء غربي الموصل“.

وأضاف المصدر الذي رفض الكشف عن اسمه أن ”معلومات استخبارية دقيقة كشفت المنزل الذي يتحصن به المدعو يوسف صالح مصطفى الهلاي بك، أحد أبناء مدينة تلعفر (65 كلم غربي الموصل) ذات الاغلبية التركمانية، حيث تم قتله خلال محاولته التصدي لعملية اعتقاله“.

وبحسب المصدر فإن ”الهلاي بك كان مطارداً منذ مدة طويلة من قبل خلية استخبارية عراقية، بسبب دوره البارز في تنسيق هجمات تنظيم القاعدة في داخل مدينة الموصل وبعض مناطقها الغربية“.

وتشهد مدينة الموصل (400كلم شمال بغداد) أعمال عنف بشكل شبه يومي تطال القوات الامنية والمدنيين، بالرغم من تنفيذ عدة عمليات للقوات الأمنية للحد من نشاط المسلحين فيها.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك