الشرطة العراقية تنشر قناصين على مشارف تلعفر

الشرطة العراقية تنشر قناصين على مشارف تلعفر
Iraqi policemen stand guard on a main road in the capital Baghdad on November 23, 2015, as authorities announced the launch of the security measures in order to protect Shiite pilgrims on their way to the holy city of Karbala for the annual Arbaeen commemorations. Arbaeen marks the 40th day after Ashura which commemorates the seventh century killing of Prophet Mohammed's grandson, Imam Hussein, one of the most revered figures for Shiite Muslims. AFP PHOTO / AHMAD AL-RUBAYE / AFP / AHMAD AL-RUBAYE (Photo credit should read AHMAD AL-RUBAYE/AFP/Getty Images)

المصدر: الأناضول

أعلنت الشرطة الاتحادية العراقية، اليوم الثلاثاء، نشر قناصين على مشارف قضاء تلعفر، شمالي البلاد، تمهيدًا لشن العملية العسكرية المرتقبة ضد مسلحي تنظيم داعش.

جاء ذلك في بيان لقائد الشرطة الاتحادية، الفريق ”رائد جودت“.

وأضاف ”جودت“ أن ”طلائع قوات الشرطة الاتحادية؛ من الفرقة الخامسة والثالثة وأفواج القناصين والطائرات المسيرة وعشرات الآليات المدرعة، وصلت إلى مشارف تلعفر“.

وأكد استكمال كافة التحضيرات اللوجستية لبدء ”معركة تحرير تلعفر من قبضة التنظيم“.

وفي ذات الشأن، قال الملازم في الشرطة الاتحادية، مصعب حقي حمزة، في تصريحات: ”إن فوج القناصين ولواء الطائرات المسيرة سيكون لهم دور بارز في شل قدرات العدو، قبل بدء المعركة الحقيقة“.

ولفت إلى أن الخبرات التي كسبناها في معارك الجانب الغربي بالموصل، أكدت فاعلية هذين الصنفين قبل بدء عمليات الاقتحام من قبل الصنوف (القوات) الأخرى“.

من جهته، قال جبار حسن، النقيب بالجيش العراقي: ”إن اجتماعات عقدت على مدى الـ48 ساعة الماضية، بين القيادات العسكرية في مكافحة الإرهاب والحشد الشعبي والجيش والشرطة الاتحادية، للتنسيق بشأن العملية العسكرية في قضاء تلعفر“.

وأضاف: ”التوقعات تشير أن العملية ستكون سريعة“.

واليوم الثلاثاء، قال متحدث عسكري إن القوات العراقية تشن ضربات جوية على تلعفر الواقعة على بعد 80 كيلومترا غربي الموصل استعدادا لهجوم بري.

والمنطقة المستهدفة هي جبهة بطول نحو 60 كلم، وعرض نحو 40 كلم، وتتألف من مدينة تلعفر (مركز قضاء تلعفر) وبلدتي العياضية والمحلبية، فضلا عن 47 قرية.

وقال الناطق باسم العمليات المشتركة في الجيش العراقي العميد يحيى رسول في بيان: ”هناك ضربات استنزافية وتجريدية لقدرات عناصر التنظيم باستهداف مقرات القيادة والسيطرة ومستودعات الأسلحة“.

وأشار رسول إلى أن: ”هذه الضربات تشنها القوة الجوية العراقية منذ فترة استنادا لمعلومات استخباراتية“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com