متورط بعدة هجمات.. الأمن التونسي يعتقل متشددًا بعد عملية ”جبل بيرنو“

متورط بعدة هجمات.. الأمن التونسي يعتقل متشددًا بعد عملية ”جبل بيرنو“

المصدر: محمد رجب - إرم نيوز

اعتقلت السلطات الأمنية التونسية، متشددًا قالت إنه متورط في ”قضايا إرهابية“ وذلك بعد عملية في جبل بيرنو بولاية القصرين غربي البلاد.

وقال المتحدث الرسمي باسم ”القطب القضائي لمكافحة الإرهاب“ في تونس، سفيان السليتي، إن ”العملية الأمنية التي تمت بجبل بيرنو، أسفرت إلى جانب القضاء على إرهابيين اثنين، عن إلقاء القبض على عنصر ثالث حالته الصحية حرجة، لكنه تجاوز الآن مرحلة الخطر“.

وأضاف السليتي، في تصريح صحفي، أن ”العنصر الثالث متورط في عدد من القضايا الإرهابية، منها عملية بوشبكة عام 2016، وكذلك عملية هنشير التلة“.

ولفت إلى أنه ”على عكس ما تم تداوله في بعض وسائل الإعلام والمواقع الإخبارية الإلكترونية، فإن العنصر الإرهابي الثاني الذي تم القضاء عليه في هذه العملية، ليس المدعو مراد الشايب (شقيق لقمان أبو صخر)، وإنما هو شخص آخر يحمل الجنسية الجزائرية“.

وأشار إلى أنه ”تم الإعداد لهذه العملية منذ نحو شهر، وهي من فئة العمليات الاستباقية التي كان يعد لها بالتنسيق مع الوحدة الوطنية لمكافحة جرائم الإرهاب بالإدارة العامة للحرس الوطني بالعوينة“.

وأكدت وسائل إعلام محلية أنه ”تم التعرف على المتشدد الثاني الذي تم القضاء عليه، وهو التونسي عاطف الحناشي من مواليد 1989 بجندوبة، شمال غربي تونس، وهو من المفتش عنهم لدى الوحدات الأمنية والقضائية، بعد أن ثبت أنه شارك في عمليات عديدة بجبال الكاف وجندوبة والقصرين“.

يذكر أن الوحدات الأمنية ضبطت بحوزة المتشددين 4 أسلحة من نوع ”كلاشينكوف“، وذخيرة حية، وصواعق تقليدية الصنع، كما تتواصل عمليات التمشيط من أجل القبض على متشدد رابع أصيب خلال العملية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com