أخبار

زعيم أكبر حزب معارض بالمغرب يكشف أسباب استقالته أمام الرأي العام
تاريخ النشر: 08 أغسطس 2017 12:29 GMT
تاريخ التحديث: 08 أغسطس 2017 12:29 GMT

زعيم أكبر حزب معارض بالمغرب يكشف أسباب استقالته أمام الرأي العام

إلياس العماري قال إن استقالته من قيادة الحزب قرار شخصي بعيد عن كل المزايدات السياسية.

+A -A
المصدر: عبد اللطيف الصلحي- إرم نيوز

كشف إلياس العماري، الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة، عن الأسباب الحقيقية التي دفعته لتقديم استقالته من زعامة أكبر حزب معارض في المغرب.

وأوضح العماري، اليوم الثلاثاء، في ندوة صحفية بالرباط، أن استقالته من قيادة الحزب، ”قرار شخصي بعيد عن كل المزايدات السياسية، ولم تدفعني أي جهات عليا لفعل ذلك كما يروج في وسائل التواصل الاجتماعي“، مشيرا إلى أن قرار الاستقالة ”مبني على معطيات موضوعية، وبقدر ما كان مفاجئا للعموم، فإنه كان أيضا مفاجئا لأعضاء المكتب السياسي للحزب“.

وأضاف العماري: ”استقالتي ربطتها بتحمل المسؤولية في أداء برلمانيي الحزب، ورؤساء المحافظات التابعين لي، بحيث لم أكن مقتنعا بقرار الاستقالة في بداية اجتماع المكتب السياسي الذي تم عقده أمس الاثنين، لكن بعدما سمعت تقارير ومداخلات مناضلي الحزب في مختلف المحافظات قررت وضع استقالتي“.

واستطرد: ”حينما استمعت لهذه التقارير كأمين عام، وحينما توصلت بقرار استقالة رؤساء محافظات تابعين للحزب لم يجدوا آليات الاشتغال، وحينما رأيت أن بعض البرلمانيين يغيبون عن البرلمان دون مبرر، قلت في نفسي إنني مسؤول عن ذلك؛ لأنني أنا من اخترت هؤلاء، ووقعت التزكيات لهؤلاء المنتخبين ووجب أن أعاقب على ذلك“.

وفي سياق متصل، أوضح العماري، أنه استمع -أيضا- لأداء فريقي الحزب في البرلمان بالغرفة الأولى والثانية، خلال ثلاثة الأشهر الأخيرة، ولم يستسغ كيف يتغيب البرلمانيون بشكل متعمد ودون عذر مقنع، لذا قدم استقالته لأنه يتحمل مسؤولية تزكيتهم في التشريعات الانتخابية الأخيرة.

وقال: ”حراك الريف لا علاقة له باستقالتي، رغم أنني أسير جهة طنجة -تطوان –الحسيمة، بالعكس أنا فخور لكوني ابن المنطقة رغم الانتقادات التي وجهها لي الساكنة“.

وتأتي هذه الاستقالة، بعد أيام قليلة من انتقادات وجهها عاهل المغرب الملك محمد السادس للسياسيين في البلاد، على خلفية حراك الريف، والمندلع منذ تسعة أشهر.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك