بعد أزمة الأقصى.. العاهل الأردني يلتقي عباس في رام الله الأسبوع المقبل – إرم نيوز‬‎

بعد أزمة الأقصى.. العاهل الأردني يلتقي عباس في رام الله الأسبوع المقبل

بعد أزمة الأقصى.. العاهل الأردني يلتقي عباس في رام الله الأسبوع المقبل

المصدر: عهود محسن – إرم نيوز

كشف مصدر فلسطيني، أمس الخميس، أن العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني، سيزور الضفة الغربية الإثنين المقبل، للقاء الرئيس محمود عباس.

وقال المصدر، إن ”الملك الأردني سيبحث مع الرئيس عباس خلال لقائهما في مقر الرئاسة الفلسطينية في مدينة رام الله الأوضاع الأخيرة التي شهدها المسجد الأقصى شرقي مدينة القدس“، بحسب وكالة أنباء ”شينخوا“.

وكان اتصال هاتفي جرى بين الزعيمين الأحد الماضي، بحثا خلاله آخر التطورات في الأراضي الفلسطينية، وجرى تقييم نتائج الأوضاع التي جرت في القدس، وتحديدًا في المسجد الأقصى خلال الفترة الماضية.

كما اتفقا على عقد لقاء قريب بين الزعيمين في العاصمة الأردنية عمان، وذلك في إطار استمرار التنسيق والتشاور في المواضيع ذات الاهتمام المشترك.

وكان الفلسطينيون امتنعوا لمدة أسبوعين من دخول المسجد الأقصى بسبب وسائل أمنية وضعتها إسرائيل في 14 تموز/ يوليو الماضي في محيطه بعد أن شهد عملية مسلحة نفذها 3 فلسطينيين أدت إلى مقتل شرطيين إسرائيليين.

ولم يعد الفلسطينيون للصلاة داخل المسجد الأقصى إلا عصر الخميس 27 تموز/ يوليو الماضي، بعد إزالة إسرائيل كافة ما فرضته من إجراءات وتدابير أمنية.

ويأتي الإعلان عن زيارة الملك عبدالله للأراضي الفلسطينية، بعد أن أعلن الناطق الرسمي باسم الحكومة الأردنية الدكتور محمد المومني، أن العاهل الأردني تبرع الأربعاء الماضي بمليون دينار لدائرة أوقاف القدس وشؤون المسجد الأقصى.

وأضاف المومني في تصريحات تلفزيونية أن ”التبرع جزء من التوجه الملكي الهاشمي الذي بدأ بالإعمار الهاشمي منذ عقود طويلة، والذي يصب في حماية المقدسات والمحافظة عليها وترميمها، وكذلك تمكين دائرة أوقاف القدس من الاستمرار في جهودها المهمة لترسيخ الأوضاع القانونية والتاريخية للمقدسات الإسلامية في القدس وإدارة المسجد الأقصى“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com