محمد السادس يحمل الأحزاب السياسية مسؤولية تفاقم الاحتقان في الريف المغربي – إرم نيوز‬‎

محمد السادس يحمل الأحزاب السياسية مسؤولية تفاقم الاحتقان في الريف المغربي

محمد السادس يحمل الأحزاب السياسية مسؤولية تفاقم الاحتقان في الريف المغربي

المصدر: عبداللطيف الصلحي- إرم نيوز

حمل الملك محمد السادس مسؤولية تفاقم الاحتقان الاجتماعي بالريف المغربي، إلى الأحزاب السياسية، والتي في اعتقاده ”تراجعت عن دورها عن قصد وسبق إصرار أحيانًا، وبسبب انعدام المصداقية والغيرة الوطنية أحيانًا أخرى“.

وأضاف العاهل المغربي في خطابه بمناسبة الذكرى الـ18 لاعتلائه العرش، إنه ”في ظل هذا الفراغ المؤسف والخطير، وجدت القوات العمومية بالحسيمة نفسها وجهًا لوجه مع الساكنة، فتحملت مسؤوليتها بكل شجاعة وصبر، وضبط للنفس، والتزام بالقانون في الحفاظ على الأمن والاستقرار، رغم أن ما وقع يمكن أن ينطبق على أية منطقة أخرى، وذلك عكس ما يدعيه البعض من لجوء السلطات إلى ما يسمونه بالمقاربة الأمنية، وكأن المغرب فوق بركان، وأن كل بيت وكل مواطن له شرطي يراقبه“.

واستطرد العاهل المغربي قائلًا ”الحقيقة أن هناك توجهًا واحدًا، والتزامًا ثابتًا، هو تطبيق القانون، واحترام المؤسسات، وضمان أمن المواطنين وصيانة ممتلكاتهم“.

واعتبر  أن رجال الأمن يقدمون تضحيات كبيرة، ويعملون ليلًا ونهارًا، وفي ظروف صعبة، من أجل القيام بواجبهم في حماية أمن الوطن واستقراره، داخليًا وخارجيًا، والسهر على راحة وطمأنينة المواطنين وسلامتهم.

وشدد الملك محمد السادس بالقول ”إذا تخلف المسؤولون عن القيام بواجبهم، وتركوا قضايا الوطن والمواطنين عرضة للضياع، فإن مهامي الدستورية تلزمني بضمان أمن البلاد واستقرارها، وصيانة مصالح الناس وحقوقهم وحرياتهم“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com