الأردن يرفض عودة طاقم السفارة الإسرائيلية إلى عمان وينفي اعتقال الشاهد الوحيد – إرم نيوز‬‎

الأردن يرفض عودة طاقم السفارة الإسرائيلية إلى عمان وينفي اعتقال الشاهد الوحيد

الأردن يرفض عودة طاقم السفارة الإسرائيلية إلى عمان وينفي اعتقال الشاهد الوحيد

المصدر: عهود محسن – إرم نيوز

نقلت يومية الغد الأردنية على لسان مصادر مطلعة، اليوم الخميس قولها، إن الأردن لن يسمح لطاقم السفارة الإسرائيلية والسفيرة بالعودة إلى عمان قبل الحصول على ضمانات مطلقة وكاملة بتقديم قاتل الأردنيين للمحاكمة، وتعاون إسرائيل في هذا المجال.

وكان رئيس الديوان الملكي الهاشمي الدكتور فايز الطراونة، أكد أمس الأربعاء خلال زيارته لبيت عزاء محمد زكريا الجواودة؛ القتيل الأردني على يد الحارس الإسرائيلي، أن الحكومة وبتوجيهات من الملك عبدالله ستقوم بمتابعة هذه القضية حسب القوانين الدولية والأعراف الدبلوماسية لضمان تحقيق العدالة.

وقضى الفتى الأردني محمد الجواودة (17 عامًا)، إثر إطلاق موظف بالسفارة الإسرائيلية بعمان، النار عليه، الأحد الماضي، قبل الإعلان عن وفاة طبيب أردني، متأثرًا بجراحه التي أصيب بها في  الحادثة نفسها.

يشار إلى أن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، استقبل بمكتبه في مدينة القدس المحتلة الثلاثاء، ضابط الأمن الذي قتل المواطنين الأردنيين في السفارة الإسرائيلية بعمّان، بعد وصوله إلى إسرائيل مساء الاثنين.

*الشرطة تنفي اعتقال الشاهد الوحيد على الجريمة

الناطق الإعلامي باسم مديرية الأمن العام الأردني المقدم عامر السرطاوي نفى ما يتم تداوله من أنباء حول احتجاز ماهر الجندي الشاهد بقضية السفارة الإسرائيلية في عمان والإفراج عنه، صباح اليوم الخميس.

وقال السرطاوي لـ“إرم نيوز“ إن الشرطة قامت باستجواب الجندي بصفته شاهدًا على الجريمة، ومن ثم الاستماع لشهادته من قبل مدعي عام الجنايات الكبرى وعودته لمنزله بعد ساعات على الحادثة“.

وأكد أن مجريات التحقيق تسير وفقاً للقوانين والأعراف المتبعة في مثل هذه القضايا، وأن القضاء الأردني يتعامل مع الحدث بكل حيادية ونزاهة .

ودعا السرطاوي وسائل الإعلام ونشطاء مواقع التواصل الاجتماعي لعدم نشر اإشاعات، ونقل الأخبار الإسرائيلية على أنها حقائق يجب علينا تصديقها والتعامل معها.

وتناقلت وسائل إعلامية أردنية ومواقع تواصل اجتماعي، أن الأجهزة الأمنية الأردنية اعتقلت ماهر الجندي الشاهد في حادثة مقتل أردنيين في محيط السفارة الإسرائيلية في عمان.

وكان الشاهد حضر مع المرحوم الحدث محمد الدوايمة لغايات تركيب أثاث منزل لمنفذ العملية الحارس في السفارة الإسرائيلية؛ إذ أقدم الأخير على إطلاق النار على الحدث الدوايمة والطبيب بشار الحمارنة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com